• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

أكد أنه مرجع مهم للأجيال القادمة

منصور بن زايد يزور المتحف الوطني في مسقط

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 28 أكتوبر 2016

مسقط (وام)

زار سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة، أمس، المتحف الوطني بمسقط، وذلك على هامش زيارة سموه لسلطنة عمان للمشاركة في اجتماعات الدورة الثامنة عشرة للجنة العليا المشتركة بين دولة الإمارات والسلطنة المنعقدة بفندق قصر البستان بمسقط.

واستمع سموه في الزيارة التي رافقه خلالها، معالي السيد خالد بن هلال البوسعيدي وزير ديوان البلاط السلطاني، إلى شرح موجز عن المتحف المبني على مساحة 13700 متر مربع، ويضم 14 قاعة مبنية على مساحة 4000 متر مربع، وتحتوي ما يقارب 5500 مقتنى أثري تتوزع في قاعات، تشمل قاعة «الأرض والإنسان» وقاعة «التاريخ البحري» و«السلاح» و«المنجز الحضاري»، و«الأفلاج»، و«ما قبل التاريخ والعصور القديمة»، و«عمان والعالم الخارجي»، و«عظمة الإسلام» و«عصر النهضة»، و«التراث غير المادي».

وكان في استقبال سمو الشيخ منصور بن زايد، السيد جمال بن حسن الموسوي القائم بأعمال مدير عام المتحف الوطني، وعدد من المسؤولين بالمتحف.

وسجل سموه في ختام زيارته للمتحف كلمة في سجل الزوار جاء فيها «سعدت كثيرا بما شاهدته خلال زيارتي للمتحف الوطني العماني، الذي يعد مرجعاً مهماً للأجيال القادمة حول ما قدمه رجالات الدولة الأوائل من العطاء بأفعالهم العظيمة التي لم تسطر تاريخ السلطنة فحسب، بل تاريخ منطقة الخليج العربي كلها».

ويعتبر المتحف الوطني مشروعاً حيوياً في السلطنة يهدف إلى تحقيق رسالة ثقافية إنسانية من خلال الارتقاء بالوعي العام، وترسيخ القيم العمانية النبيلة، وتفعيل انتماء المواطن والمقيم والزائر للسلطنة وتاريخها وتراثها وثقافتها وتنمية قدراتهم الإبداعية والفكرية.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض