• الأربعاء 29 ذي الحجة 1438هـ - 20 سبتمبر 2017م

عشرات الوقائع تكشف وجه الدوحة القبيح

الملف الأسود لـ «سحق» حقوق الإنسان في قطر

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 14 سبتمبر 2017

أحمد مراد (القاهرة)

في الأيام القليلة الماضية، شهدت العاصمة القطرية الدوحة، واقعتين لإهدار حقوق الإنسان، الأولى تمثلت في سحب الجنسية من شيخ قبيلة آل مرة، الشيخ طالب بن لاهوم بن شريم، بالإضافة إلى 50 شخصاً آخرين من أسرة الشيخ وقبيلته مع مصادرة أموالهم، والثانية تمثلت في تعرض الحاج القطري، حمد عبدالهادي الضباب الكحلة المري، للتعذيب، حيث اعتقل واستجوب في أمن الدولة القطري بعد عودته من الحج بتهمة التصريح للإعلام السعودي والثناء على الخدمات المقدمة للحجاج من قبل السلطات السعودية. الواقعتان كشفتا عن «الوجه القبيح» الذي تتخفى خلفه السلطات القطرية، والتي تحاول عبر أبواقها الإعلامية أن تظهر نفسها في ثوب الراعي الأكبر لحقوق الإنسان في المنطقة العربية، وهو الأمر الذي يدحضه تاريخ أسود حافل بعشرات ومئات الوقائع لـ «إهدار وسحق» حقوق الإنسان في قطر.

وفي التقرير التالي ترصد «الاتحاد» أبرز حلقات المسلسل القطري المستمر لإهدار حقوق الإنسان في الداخل:

في أكتوبر من عام 2004، أصدر النظام الحاكم في قطر قراراً بسحب الجنسية عن ما يقرب من 5000 مواطن قطري ينتمون لفرع «الغفران» من قبيلة آل مرة، بحجة أن تلك القبيلة ترجع أصولها إلى المملكة العربية السعودية، ولكن في الحقيقة كان ذلك بدافع الانتقام من هذه القبيلة بسبب مشاركة بعض أفرادها في الانقلاب الفاشل ضد الأمير السابق حمد بن خليفة عام 1995، وهو أمر يتعارض مع قواعد القانون ومبادئ حقوق الإنسان.

وتعد قضية الشاعر القطري محمد بن راشد بن حسن بن الذيب العجمي، والمعروف باسم «محمد بن الذيب» من أبرز وقائع إهدار الحكومة القطرية لحقوق الإنسان، حيث تم اعتقاله في 2011، بتهمة التحريض على الثورة والإطاحة بنظام الحكم، بعد نشر قصيدة الياسمين، والتي وجه فيها انتقادات لنظام الحكم في بلاده، وقال فيها: كلنا تونس بوجه النخبة القمعية، وتضمنت القصيدة انتقادات لأمير قطر، الشيخ حمد بن خليفة آل ثاني، وقد حكم عليه بالسجن المؤبد، وخفضت محكمة الاستئناف الحكم إلى السجن 15 عاماً.

وأدانت منظمة العفو الدولية الحكم بحبس ابن الذيب، ووصفته بـ «الحكم الفاضح»، وأكدت أن الحكم يعتبر اعتداء صارخاً على حرية التعبير، ووقتها قال فيليب لوثر، مدير قسم الشرق الأوسط وشمال أفريقيا في منظمة العفو الدولية: من المؤسف أن قطر التي تسعى للظهور على الصعيد الدولي بمظهر الدولة التي تعزز الحق في حرية التعبير، تمارس فعلياً ما يبدو أنه انتهاك صارخ لهذا الحق. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا