• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

تقريـر: فرصــة مثالية لســوق التمويـل قبيل خـروج الاقتصاد العالمي من مرحلة التباطؤ إلى النمو

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 28 أكتوبر 2016

أبوظبي (الاتحاد)

أشار تقرير صادر عن مكتب الدراسات الاستراتيجية في شركة إي.دي.إس سيكيوريتيز إلى أن المرحلة الحالية للاقتصاد العالمي تشكل فرصة مثالية للشركات والمؤسسات المالية لاستغلال الفرص التي يوفرها سوق التمويل قبيل التطورات المرتقبة في الاقتصاد الأميركي، وانتقال الاقتصاد العالمي من مرحلة التباطؤ إلى مرحلة النمو الأساسي، ومن ثم التصاعدي.

ولفت التقرير إلى أن تطور الاقتصاد الأميركي والذي يعتبر المحرك الرئيسي لنمو الاقتصاد العالمي، والذي يشهد المزيد من الوظائف وارتفاع الأجور والتضخم، بما سيفرض على الشركات المزيد من الخطط التوسعية التي تستدعي بطبيعة الحال المزيد من التمويل ورفع الرساميل، الأمر الذي سيشكل ارتفاعاً في الطلب على التمويل على المدى المتوسط الطويل، وارتفاع تكلفة الاقتراض التي يتوقع أن تزداد عاماً بعد عام.

ويشير التقرير إلى أن الاقتصاد العالمي بدأ يؤشر بالخروج من مرحلة التباطؤ إلى مراحل النمو الأولية، بما سيسهم في زيادة الطلب وارتفاع حجم التمويل الذي كان شهد انخفاضاً في مستوى تمويل الاستحواذات والدمج عام 2016 إلى 986 مليار دولار من 1.24 تريليون دولار عام 2015، نتيجة عدة عوامل، منها تباطؤ الاقتصاد العالمي وقوة الدولار نتيجة رفع الفائدة وقوة الاقتصاد الأميركي، بما يؤشر بأن المستقبل سيشهد المزيد من الانخفاض في السيولة والتمويل. ولفت التقرير أيضاً إلى أن الدولار يستحوذ على النسبة الأكبر في العالم بالنسبة لتدفق السيولة والتمويل وإعادة التمويل والقيمة النقدية، أي بنسبة 75% من الإجمالي العالمي و25% باقي العملات العالمية. وتجدر الإشارة إلى أن الدولار تفوق على العملات الرئيسية بنسبة 14% منذ عام 2014 نتيجة تحسن الاقتصاد الأميركي وانخفاض أسعار الفائدة في الاقتصاديات الكبرى.

الدولار إلى مستويات متقدمة

وحقق الدولار الأميركي تفوقاً جديداً على باقي العملات الرئيسية نتيجة المزيد من البيانات الاقتصادية التي تأتي في مستويات قياسية جديدة، أبرزها انخفاض عجز الميزان التجاري للبضائع إلى مستويات قياسية من 59.2 مليار دولار إلى 56.1 مليار، حيث يعتبر ذلك تقدماً نوعياً في ظل تفوق الدولار على العملات الرئيسية، إضافة إلى ارتفاع مؤشر الخدمات إلى مستويات عالية، حيث سجل 54.8 من 52.4 وهو أعلى مستوى منذ 2015. والأسواق على انتظار مع بيانات السلع المعمرة التي يتوقع أن تأتي مرتفعة، حيث ستكون قوة دفع أخرى لمؤشرات الاقتصاد الأميركي. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا