• السبت 04 ربيع الأول 1438هـ - 03 ديسمبر 2016م

مشاركون في «مؤتمر المؤسسات الصغيرة والمتوسطة- ما وراء الحدود»

برامج خاصة لدعم رواد الأعمال لتمكينهم من مواجهة التحديات

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 28 أكتوبر 2016

حسام عبدالنبي (دبي)

أجمع مسؤولون في شركات محلية تعمل في قطاعات مختلفة على أهمية قطاع الشركات الصغيرة والمتوسطة كلاعب رئيس في دعم مسيرة التنمية الاقتصادية ووجود فرص كبيرة لنموها في دولة الإمارات خاصة في ظل تخصيص جميع المؤسسات المالية والشركات العاملة في الدولة برامج خاصة لدعم رواد الأعمال ومساعدتهم على التغلب على المشكلات التي تواجههم فضلاً عن العمل على منحهم مزايا تنافسية قد لا تتوافر في دول أخرى.

وقالوا خلال جلسة إعلامية عقدت امس على هامش «مؤتمر المؤسسات الصغيرة والمتوسطة- ما وراء الحدود»، الذي تستضيفه مؤسسة النشر «CPI» المختصة بالقطاع المالي والمصرفي، بدعم من «بنك أبوظبي الوطني»، إن الإمارات توفر فرصاً غير مسبوقة أمام روّاد الأعمال الحاليين والناشئين، يدعمهم في ذلك قوانين وبيئة تنظيمية مشجعة. و كشف نيلانجان راي، مدير عام الخدمات المصرفية للأعمال في «بنك أبوظبي الوطني» عن تحقيق البنك نمواً بنسبة 30% في حجم العوائد التجارية من محفظة المشروعات الصغيرة والمتوسطة منذ بداية العام الحالي 2016 مقارنة بنفس الفترة من العام السابق. وقال إن محفظة الإقراض للمشروعات الصغيرة والمتوسطة نمت بنسبة 300% خلال الأعوام الثلاثة الماضية، مشيراً إلى أن نسبة الفائدة على القروض الممنوحة من قبل البنك للشركات الصغيرة والمتوسطة تتراوح ما بين 4% إلى 9%.

وشدد أبهيجيت شودري، القائم بأعمال الرئيس التنفيذي لبنك أبوظبي الوطني، وخلال كلمته أمام المؤتمر، على أن روّاد الأعمال يلعبون دوراً رئيساً في تحقيق أهداف الرؤية الاقتصادية لحكومة دولة الإمارات، فخلال العام الماضي وحده، ساهمت المؤسسات الصغيرة والمتوسطة بأكثر من 60 % من الناتج المحلي الإجمالي لدولة الإمارات و90% من الوظائف في القطاع الخاص، مضيفاً أن هذه الشريحة من المؤسسات تشكل جزءاً هاماً في استراتيجية النمو والتنويع التي تنتهجها دولة الإمارات، وتلعب دوراً بارزاً في خلق فرص عمل جديدة.

من جهته، دعا محمد البلوكي، نائب الرئيس للشؤون التجارية في دولة الإمارات بشركة الاتحاد للطيران، الشركات العاملة في الدولة إلى دعم وزيادة الاهتمام بالشركات الصغيرة والمتوسطة لأنها ستصبح الشركات الكبيرة في المستقبل ويزيد عدد العاملين فيها ما يفيد الشركات ذاتها في المستقبل، مؤكداً أن شركة الاتحاد للطيران طرحت برنامج ولاء الشركات«بيزنس كونكت»ويستهدف برنامج اكتساب الأميال قطاع الشركات الصغيرة والمتوسطة الحجم، حيث يوفر فرصاً وامتيازات كبيرة مخصصة للشركات التي يسافر أفرادها على متن طائرات الاتحاد للطيران.

وأوضح أن عدد الشركات المنضمة إلى البرنامج حالياً يبلغ 11 ألف شركة من 39 دولة حيث يمكن للمؤسسات والشركات تأسيس حساب في برنامج الولاء«بيزنس كونكت» دون أي رسوم.

وقال جون لينكولن، نائب الرئيس التنفيذي لقطاع المؤسسات الصغيرة والمتوسطة في مؤسسة»اتصالات«إن هدفنا في اتصالات هو دعم المؤسسات الصغيرة والمتوسطة من خلال اطلاعهم على أفضل التجارب الدولية والتي ستساعدهم على زيادة إنتاجهم وربحيتهم.

وأضاف أن مؤسسة اتصالات توفر خدمات عدة لنحو 300 ألف شركة صغيرة ومتوسطة من أهمها حلول في مجال الاتصالات والتكنولوجيا وخاصة توفير الحماية الإلكترونية من مخاطر الإنترنت وكذا خدمات تخزين المعلومات وعمل النسخ الاحتياطية من البيانات (باك آب).

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا