• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م

نفذتها مدرسة أذن برأس الخيمة

«الحصص التكميلية» تترجم شعار «الإبداع والابتكار»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 02 يونيو 2015

مريم الشميلي (رأس الخيمة)

مريم الشميلي (رأس الخيمة)

بدأت مدرسة أذن للتعليم الأساسي للطالبات بمنطقة رأس الخيمة التعليمية تطبيق مبادرة «الحصص التكميلية»، بهدف ترسيخ استراتيجية وزارة التربية والتعليم بترجمة شعار «الابداع والابتكار». تهدف المبادرة إلى ربط المناهج الدراسية بمادة الفنون البصرية والتطبيقية «التربية الفنية» سابقاً، بحسب آمنة سعيد الزعابي مساعدة المديرة والمسؤول الإداري للمبادرة.

وقالت الزعابي: «إن المبادرة تعد الأولى من نوعها على مستوى المناطق التعليمية بالدولة من حيث الفكرة التطبيقية لها»، منوهاً أن فكرة المشروع تكمن في بلورة مخرجات التعليم بشكل تطبيقي وعملي ملموس وربطها بالمنهج الدراسي، موضحة كيفية الاهتمام بمادة اللغة العربية، وضرورة غرس مفهوم القراءة لدى الجيل الجديد من طلاب وطالبات، حيث قامت المدرسة بالتعاون مع الأمهات بجمع الكتب والقصص والمطبوعات القديمة وإخراجها بشكل فني ملموس يجذب الطالب، ووضع الكتب في عربة فنية يشرف عليها طالبات من المدرسة، بهدف تشجيع الطالب على اقتناء الكتاب، وبهذه الطريقة نكون حققنا نتيجتين، الأولى التأكيد على أهمية القراءة، والثانية إدخال الطالب سوق العمل في مسألة عرض وبيع المنتج.

وأشارت إلى أن الحصص التكميلية، التي يشارك في إعدادها وتقديمها طالبات المدرسة، تخلق لدى الطالب الموهبة، وكشف الإبداعات والابتكارات لديه، ناهيك عن خلق روح حس إثبات الذات، وروح المواطنة، في خدمة الوطن والفرد، عبر الفكر المستدام.

وقالت سماح رويفة، معلمه الفنون التطبيقية بالمدرسة: «إن مبادرة (الحصص التكميلية) جاءت ترجمة للدورات التدريبية التي خضع لها معلمو التربية الفنية خلال الفترة الماضية، والتي تهدف إلى كسر روتين الطالب في المدرسة، وإبراز مواهبه في الفنون التي تم ربطها في الوقت نفسة بالمنهج بشكل عملي، وعلى شكل معرض فني لأكثر من 65 طالبة بالمدرسة. ويشمل مختلف المواد الدراسية»، موضحة أن الفكرة سيشارك فيها في الفترة المقبلة طالبات المدرسة، البالغ عددهن 417 طالبة.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض