• السبت 03 محرم 1439هـ - 23 سبتمبر 2017م
  11:25    عبدالله بن زايد: الإمارات تقوم بدور فاعل في محيطها.. ومنطقتنا لاتزال تعاني من الإرهاب المدفوع من أنظمة تريد الهيمنة        11:26     عبدالله بن زايد: نحتاج لحلول سياسية للأزمات التي تعاني منها المنطقة.. وإدارة الأزمات ليست حلا وإنما نحتاج للتصدي إلى التدخلات في الشأن العربي        11:26    عبدالله بن زايد: الإمارات ترى أن قمة الرياض تاريخية والإمارات قررت مع السعودية ومصر والبحرين اتخاذ هذا الموقف من قطر لدفعها إلى تغيير سلوكه        11:27     عبدالله بن زايد: يجب التصدي لكل من يروج ويمول الإرهاب وعدم التسامح مع كل من يروج الإرهاب بين الأبرياء         11:28     عبدالله بن زايد: يؤسفنا ما تقوم به بعض الدول من توفير منصات إعلامية تروج للعنف والإرهاب.. وإيران تقوم بدعم الجماعات الإرهابية في المنطقة        11:29     عبدالله بن زايد: إيران تستغل ظروف المنطقة لزرع الفتنة وبالرغم من مرور عامين على الاتفاق النووي لايوجد مؤشر على تغيير سلوك طهران         11:29     عبدالله بن زايد: يجب على الأمم المتحدة أن تقوم بدورها لدعم اللاجئين ونحن ندين ما يجري لأقلية الروهينغا في ميانمار        11:30     عبدالله بن زايد : ندين ما يقوم به الحوثيون في اليمن والإمارات ستستمر في دورها الفاعل ضمن التحالف العربي لمساعدة الشعب اليمني         11:31    عبد الله بن زايد: حرصنا على توفير بيئة آمنة تُمكن النساء والشباب من تحقيق تطلعاتهم والمشاركة في تطوير دولتهم فأصبحنا نموذجاً يشع أمل للأجيال    

يقدم «بانوراما» لثلاثة موائل من الشعاب المرجانية والصحراوية والجبلية

«بيئة أبوظبي» تعرض ملامح من الإرث الطبيعي

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 14 سبتمبر 2017

أبوظبي (الاتحاد)

تشارك هيئة البيئة - أبوظبي في معرض أبوظبي الدولي للصيد والفروسية 2017 من خلال جناح متميز يستقبل زواره برحلة تفاعلية، تبرز لهم ملامح من الإرث الطبيعي الفريد في إمارة أبوظبي والذي يعرض ثلاثة موائل مهمة من الشعاب المرجانية والموائل الصحراوية والجبلية، بما في ذلك الأنواع التي تأويها وتساهم بتفردها.

وقالت رزان خليفة المبارك، الأمين العام لهيئة البيئة - أبوظبي: نسعى إلى تسليط الضوء على التراث الطبيعي الثري الذي تتمتع به إمارة أبوظبي والذي يتمثل في مزيج رائع من الطبيعة الجيولوجية والموائل والأنواع المختلفة على اليابسة وفي البحر، فضلاً عن زيادة الوعي بأهمية المحافظة على هذا الإرث الطبيعي والتعريف بالجهود التي نبذلها للحفاظ عليه وحمايته، وذلك وفقاً لأولوياتنا الاستراتيجية والتي تتواءم مع أهداف وبرامج خطة أبوظبي.

وقالت الدكتورة شيخة سالم الظاهري، المدير التنفيذي لقطاع التنوع البيولوجي البري والبحري في «الهيئة»: يسلط جناح «الهيئة» في المعرض الضوء على ثلاث من البيئات المحلية المهمة التي تمثل التنوع البيولوجي والتراث الطبيعي المتفرد لإمارة أبوظبي، ومن أبرز هذه البيئات الشعاب المرجانية التي تعد واحدة من الموائل البحرية الهامة وتمثل الغابات المطيرة بالنسبة للبحار، وذلك بسبب التنوع الهائل للحياة البحرية التي تدعمها. وفي أبوظبي، لدينا 34 نوعاً من أنواع المرجان التي تغطي حوالي 310 كم² من موائل الشعاب المرجانية، والتي تنتشر في المياه الضحلة المحيطة بالجزر وعلى طول الشريط الساحلي.

وذكرت الظاهري «أن هناك  في أبوظبي حالياً 10 محطات دائمة لمراقبة الشعاب المرجانية تديرها (الهيئة) لرصد ومراقبة درجة حرارة مياه البحر والتغيرات في الغطاء المرجاني. كما وضعت (الهيئة) خريطة للموائل البحرية ساعدت في تحديد مناطق الشعاب المرجانية التي تحتاج لحماية. وأشارت إلى أن أكثر من 65% من الشعاب المرجانية في أبوظبي تقع ضمن المناطق البحرية المحمية المعلنة (محمية الياسات البحرية ومحمية مروح البحرية)».

ومن جانبه، قال الدكتور سالم جافيد مدير إدارة التنوع البيولوجي بالإنابة بـ«الهيئة»: «سيتيح جناح (الهيئة) الفرصة لزواره للتعرف إلى جبل حفيت الجبل الوحيد الموجود في إمارة أبوظبي، والذي يعتبر واحداً من أهم المناطق في إمارة أبوظبي للتنوع البيولوجي البري».

وأضاف الدكتور جافيد «يؤوي جبل حفيت مجموعة كبيرة من الأنواع النادرة والموائل الطبيعية، ويعتبر الطهر العربي المهدد بالانقراض عالمياً واحد من هذه الأنواع، والذي تم رصده ضمن برنامج (الهيئة) لمراقبة التنوع البيولوجي الذي بدأ العام 2011، كما يعتبر جبل حفيت ملاذاً لأكبر تجمع للنسور المصرية في دولة الإمارات ، وهي من الأنواع المهددة بالانقراض.

 

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا