• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

تقلل الاستهلاك بنسبة تصل إلى 45%

اعتماد تقنيات لتوفير المياه في 90% من مزارع «الغربية»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 16 يونيو 2014

اعتمد مركز خدمات المزارعين بأبوظبي تقنيات جديدة لنظم الري، ونظم عروضا إرشادية وتدريبات للعاملين في المنطقة الغربية لتوفير مياه الري. وأفاد المركز أمس بأن الحقل الإرشادي الذي دشنه المركز في وقت سابق من هذا العام أثبت فاعلية تقنيات الري الحديثة في إنتاج الأعلاف الحيوانية، وأظهرت نتائج «الحقل الإرشادي» زيادات كبيرة في الإنتاجية مع تحقيق وفرة كبيرة في استخدام المياه، فضلاً عن ذلك قام مركز خدمات المزارعين بأبوظبي بتوزيع أنظمة الري الحديثة على أكثر من 90٪ من المزارع بمختلف أنحاء المنطقة الغربية، وقام بتدريب ما يزيد على 6000 عامل مزرعة حول تقنيات توفير المياه.

وخلال العام الجاري تم الانتهاء من إنشاء «الحقل الإرشادي» للأعلاف الحيوانية في مدينة زايد الغربية، حيث تم ريه بواسطة نظام ري بالتنقيط يعتمد على أنابيب ذات نقاط داخلية منظمة للضغط. ومقارنة الحقل الإرشادي بحقل تقليدي يروى بنظام الري بالتنقيط عبر نقاط خارجية ذات تدفق متغير (يمكن تعديله يدوياً). وتمت مطابقة حجم الموقعين بمساحة 500 متر مربع لكل واحد، بينما تم المحافظة على جميع المتغيرات الأخرى دون تغيير، فكانت عوائد الحقل الأول تزيد على الثاني مع توفير 46% من المياه، حيث تم ري الحقل الإرشادي للأعلاف الحيوانية وفقاً لجدول زمني دقيق يحدد احتياجات المحاصيل من المياه.

وتقرر استمرار التجارب خلال فصل الصيف في بعض المزارع التي يختارها مركز خدمات المزارعين، بعدما تم تزويد العاملين في المنطقة الغربية ببطاقات مرجعية تشير إلى أوقات ري أشجار النخيل على أساس الاحتياجات الموسمية.

وأوضح المركز أنه تم توزيع أنظمة الري المتمثلة في «بابلرات» منظمة للضغط على أصحاب مزارع النخيل كجزء من صندوق الري الفعال الذي بدأ العمل به في عام 2010. حيث بدأ هذا الصندوق كمشروع تجريبي، ثم تم تعميمه في السنة التالية، واستلمت خلالها ما يقارب 1500 مزرعة إضافية معدات موفرة للمياه. ومنذ ذلك الوقت، بلغ عدد المزارع المستفيدة من أنظمة الري الحديثة في المنطقة الغربية ما يربو على 6550 مزرعة.

وقال كريستوفر هيرست، الرئيس التنفيذي لمركز خدمات المزارعين بأبوظبي: إن المركز وضع هدفاً واضحاً وسعى لتحقيقه وهو الوصول إلى توفير المياه المستخدمة في الزراعة بنسبة 40%، ويقدّم المركز حالياً المشورة الفنية للوصول إلى الهدف . وأضاف: “تضمن الدورات التدريبية تركيب المواد التي يورِّدها المركز وتشغيلها بشكل صحيح، كما تعلم العمال ألا يبالغوا في ري المحاصيل، وتهدف التدريبات المعتمدة من خلال تثقيف عمال المزارع حول مساوئ الري المفرط ووقف التسربات وتحديث أنظمة الري، إلى خفض كمية المياه المستخدمة في الزراعية بنسبة تصل إلى 45%. (أبوظبي - الاتحاد)

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض