• الأربعاء 29 ذي الحجة 1438هـ - 20 سبتمبر 2017م

طلبة بجامعة الإمارات: إنتاج مياه الشرب من «الحجر الطبيعي»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 14 سبتمبر 2017

العين (الاتحاد)

طور فريق من طلبة جامعة الإمارات تقنية جديدة لإنتاج مياه صالحة للشرب، تقوم على فكرة توظيف مكونات (الحجر الطبيعي) والتأثير الذي يحدثه في درجه نقاء المياه لدى استخدامه في أحواض تربية الأسماك.

ضم فريق البحث الذي قام على المشروع الذي تم تحويله إلى شركة عبر منتزه جامعة الإمارات للعلوم والابتكار الطالب براء أحمد من قسم الفيزياء بكلية العلوم قائد فريق، والطالبة أسماء عبد الله من قسم التخطيط العمراني بكلية الهندسة بالإضافة إلى رجل الأعمال والمستثمر البلغاري إيسكرن كروستيف.

وأوضح الطالب براء أحمد أن نجاحه وشركاءه في المشروع في توظيف التكنولوجيا في تحويل مادة من الطبيعة إلى منتج حيوي كالمياه سيكون له مردود إيجابي كبير على المجتمع خاصة المجتمعات الفقيرة التي ستتمكن من استثمار «التكنولوجيا الطبيعية» في إنتاج مياه صالحة للشرب، لافتا إلى أن هناك مئات الملايين من الناس الذين لا يستطيعون الحصول على المياه العذبة، إضافة إلى وجود ما يتراوح بين 6-8 ملايين شخص يموتون كل عام بسبب الأمراض التي تنتج عن شرب المياه غير الصالحة للشرب.

وأشار إلى أن المياه التي تعمل الشركة على إنتاجها تحتوي على العديد من المعادن، وتعتبر ذات جودة عالية وصديقة للبيئة وصحية للغاية وقادرة على معالجة مشاكل الكلى وغيرها من الأمراض التي يمكن أن تنتج عن نوعية الماء التي يشربها الكثير من الناس. وتحتوي المياه التي نعمل على إنتاجها على المعادن المهمة جداً والتي يحتاجها جسم الإنسان.

وقال: توصلنا إلى هذه الفكرة مصادفة، فقد لاحظ أحد أعضاء فريقنا أنه عند وضع حجر معين في حوض الأسماك، تختفي النفايات والأوساخ من الحوض بعد مرور بعض الوقت، وتصبح المياه نقية جدا. وقمنا بالبحث المكثف حول هذا الحجر وتأثيره على المياه من حيث نسبة المعادن والسموم وغيرها من الجوانب، ونعمل الآن على اختبار هذه العملية بهدف إنتاج مياه صالحة للشرب ذات جودة عالية.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا