• الثلاثاء 02 ربيع الأول 1439هـ - 21 نوفمبر 2017م

أكدوا أن الدورة الجديدة من المسابقة ستكون الأفضل

سفراء 71 دولة يشيدون باستعدادات «المهارات العالمية»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 14 سبتمبر 2017

الاتحاد (أبوظبي)

عقد مركز أبوظبي للتعليم والتدريب التقني والمهني، الملتقى العالمي الموسع بمشاركة 71 من السفراء والدبلوماسيين الذين يمثلون الدول التي ستشارك في مسابقة المهارات العالمية أبوظبي 2017، التي ينظمها«أبوظبي التقني» خلال شهر أكتوبر المقبل، تحت رعاية صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، بمشاركة أكثر من 1300 من شباب العالم، حيث أشاد السفراء والدبلوماسيون بالجهود الضخمة التي تقوم بها الإمارات، ممثلة في مركز أبوظبي للتعليم والتدريب التقني والمهني، مؤكدين ثقتهم بأن الدورة الجديدة من المسابقة ستكون الأفضل من كافة الجهات.

وكان مبارك سعيد الشامسي مدير عام أبوظبي للتعليم والتدريب التقني والمهني، قد افتتح الملتقى الذي أقيم في فندق ريتز كارلتون بأبوظبي، بحضور علي محمد المرزوقي رئيس مهارات الإمارات في «أبوظبي التقني»، مؤكدا أن القيادة الرشيدة توفر كافة الإمكانيات اللازمة لجعل الدورة الجديدة من مسابقة المهارات العالمية إضافة نوعية جديدة في السجل الإماراتي الحافل بالكثير من الفعاليات العالمية المتميزة والكبرى المشهود لها عالميا، مثل معرض ومؤتمر الدفاع الدولي «أيدكس»، وغيره من الفعاليات الدولية التي تشارك فيها دول العالم بشكل دائم ومنتظم، مشددا على أن الإمارات جاهزة تماماً لاستضافة المسابقة العالمية للمهارات التي ينظمها «أبوظبي التقني» في مركز أبوظبي للمعارض (أدنيك)، خلال الفترة ما بين 15 &ndash 18 أكتوبر المقبل، حيث ستتضمن الفعاليات، ولأول مرة الكثير من الأحداث الكبرى منها «مدرسة واحدة دولة واحدة»، ومؤتمر الشباب العالمي بمشاركة ستة وزراء، والكثير من الفعاليات التي تثري التعليم التقني والمهني ومجالاته ذات العلاقة الوثيقة بالتقدم الصناعي والتكنولوجي لدول العالم.

وأضاف قائلاً: «هذا الملتقى يأتي في إطار حرص «أبوظبي التقني» على تعريف السفراء والدبلوماسيين في الدول الأعضاء في مسابقة المهارات العالمية، بكافة تفاصيل المسابقة والجهود الكبرى المبذولة، كما نرحب بكل المقترحات والآراء، حيث نتطلع دائما لما هو أفضل لتحقيق كامل الأهداف المرجوة».

وعلى هامش الملتقى قال أنطونيو بانتي سفير إسبانيا في الإمارات: «إن «أبوظبي التقني» أكد ثقة العالم بالقدرات البشرية والتقنية العالية التي تتمتع بها الإمارات»، فيما قال الدكتور أندرياس لبمان سفير النمسا في الإمارات: «إن «أبوظبي التقني» يوفر المناخ المثالي لتمكين كافة الدول من الإبداع وطرح المزيد من الأسباب لنهضة الأمم». وقال منتي جول سفير الدنمارك في الدولة: «إن شباب العالم قادم إلى الإمارات بكل الفخر والحماس والثقة بنجاحكم وقدرتكم على تنظيم كبريات الأحداث العالمية بكل جدارة وتميز».

واصطحب مبارك سعيد الشامسي السفراء في جولة مصغرة في مقر استضافة اللقاء، وأطلعهم على منصات عدة، تشمل معلومات تفصيلية عن الفنادق التي ستستضيف الفرق المشاركة والوفود الرسمية، وعدد أعضاء كل فريق والمهارات التي سيتنافسون فيها، كما تم التطرق إلى الدور الذي تقدمه طيران الاتحاد من خلال جدولة رحلات مباشرة من مختلف عواصم العالم إلى إمارة أبوظبي مصحوبة بحسومات وعروض خاصة على تذاكر السفر خلال فترة المسابقة. واطلع الزوار أيضا على الخطة المتكاملة التي وضعها فريق العمل بشأن توفير حافلات نقل الوفود من وإلى مطاري أبوظبي ودبي، وكذلك جدول خاص بالتنقلات أثناء إقامة المسابقة وقد اختتم اللقاء بأخذ صورة تذكارية لجميع الحضور أمام الوسم الخاص بالمسابقة.

بدوره، قدم علي محمد المرزوقي عرضاً تعريفياً موجزاً عن المسابقة وحجمها وأهميتها، وفيديو عن الحدث يظهر آلية تنظيم المسابقات، وما تم اتخاذه من خطوات لضمان تجربة مميزة لجميع الفرق المشاركة.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا