• الجمعة 28 رمضان 1438هـ - 23 يونيو 2017م

«الإمارات للتوحد» تعد لإطلاق مبادرة لإحصاء ذوي اضطراب التوحد بالدولة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 16 يونيو 2014

أشادت الدكتورة خولة الساعدي رئيسة مجلس إدارة جمعية الإمارات للتوحد بتوجيهات صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، وصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي «رعاه الله»، وإخوانهما أصحاب السمو أعضاء المجلس الأعلى حكام الإمارات بتوفير كل ما يلزم من خدمات ورعاية صحية متميزة لذوي الاحتياجات الخاصة بشكل عام وذوي اضطراب التوحد بشكل خاص في مناطق الدولة كافة. وأكدت الساعدي أن المصابين باضطراب التوحد يحظون كذلك بمتابعة دائمة ومباشرة من الفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة الذي أكد في أكثر من مناسبة حرصه على تقديم خدمات صحية نوعية لتلك الفئة تواكب خطط التنمية والتطوير الشاملة التي يشهدها القطاع الصحي. وجاء ذلك خلال الاجتماع الأول الذي عقدته جمعية الإمارات للتوحد بقصر الإمارات بأبوظبي أمس للنظر في إطلاق مبادرة إحصاء ذوي اضطراب التوحد بجميع إمارات الدولة، بحضور ممثلين من المركز الوطني للإحصاء ومدراء مراكز التوحد بالدولة. وقالت الدكتور خولة الساعدي إن الاجتماع يأتي انطلاقا من حرص جمعية الإمارات للتوحد على الموضوعية واتباع الطرق العلمية في جمع البيانات الخاصة بالأفراد من ذوي اضطراب التوحد بالدولة، لتأسيس قاعدة بيانات تتيح لمتخذي القرار والباحثين للوصول إلى معلومات موثوقة حول هذا الاضطراب وإعداد الأشخاص المتأثرين به لتحسين الخدمات المقدمة لهم ولأسرهم. وقالت الدكتورة خوله الساعدي إن الاجتماع الذي ضم مراكز التوحد في الدولة كافة يعد بداية لتوحيد الجهود في سبيل تقديم الدعم الكامل لذوي اضطراب التوحد بالدولة من خلال مبادرة إحصاء ذوي اضطراب التوحد من مواطنين ومقيمين والتعرف على البيانات من الجوانب الصحية والتعليمية والاجتماعية والخدمية. (أبوظبي - وام)

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا