• الجمعة 03 ربيع الأول 1438هـ - 02 ديسمبر 2016م

تعاون مع عشرات المطربين والمطربات العرب

عبدالرب إدريس.. تربى على ألحان الموجي وبليغ

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 28 أكتوبر 2016

سعيد ياسين (القاهرة)

عبدالرب إدريس.. من أهم الموسيقيين العرب الذين كرسوا حياتهم للفن ولخدمة الأغنية الجميلة والرقيقة، ويرتكز مشواره الطويل مع الموسيقى والأغنية على خبرة غنية وموهبة فذة في التلحين، فهو صاحب نغمة خاصة وجذابة، ومتعددة ومختلفة المقاطع، ورغم أنه اشتهر كملحن في المقام الأول، لكن أغنيته الشهيرة «ليلة عمر» هي التي أبقته كمغن في أذهان الكثير من الجماهير الذين قد لا يعرفون أنه صاحب أجمل الألحان التي تغنى بها جيل من المطربين والمطربات.

ولد في 11 يوليو 1946 في مدينة المكلا بحضرموت لأب يمني وأم من الصومال، وبدأ حياته الفنية في منتصف الستينيات من القرن الماضي، من خلال إحياء العديد من الحفلات الفنية الخاصة والعامة، فكان لحضوره جمال وموعد آخر مع صوت تشرب الألحان الجميلة، وحصل على شهادة الثانوية الموسيقية، والتحق بمعهد الموسيقى العربية في القاهرة 1967، وأكمل دراسته فيه بقسم التأليف والتوزيع الموسيقي، وحصل على شهادة البكالوريوس 1973 بتقدير امتياز، وانتقل إلى الكويت بعدما تشرب الألحان الأصيلة من محمد الموجي وبليغ حمدي وعباقرة اللحن في مصر، وعمل مدرساً في معهد الموسيقى في الكويت، وزاد الطلب عليه في الحفلات الموسيقية، وقدم هناك أول أغانيه وأعذبها، ومنها: «تعبنا والتعب راحة»، و«ما اقدر والنبي أودعك»، و«الزين»، وعاد بعد ذلك إلى القاهرة لإكمال دراسته في الموسيقى، وحصل على الماجستير ثم الدكتوراه 1988، وقدم موضوعاً نقدياً للأغنية الحضرمية والصنعانية في اليمن.

ووضع ألحاناً عذبة ومتميزة للعديد من الأصوات الخليجية والعربية، ومنهم محمد عبده الذي لحن له أغنيات عدة منها، «أبعتذر»، و«كلك نظر»، و«محتاج لها»، و«جيتك حبيبي»، و«إنتَ معايا»، و«أيامي لك»، و«إنتي نسيتي»، وعبادي الجوهر «أوعدك»، و«مالهم صوت»، و«واقفة»، وماجدة الرومي «أحبك وبعد»، و«الحب والوفاء»، و«في ليلك الساري»، و«متغير ومحيرني»، وسميرة سعيد «يا ابن الحلال»، و«ولهان»، و«ويلي»، و«حبيبك»، وراشد الماجد «المسافر»، و«الحل الصعب»، و«غلطة الأيام» و«وحشتني سواليفك»، و«علمتني»، وعبدالكريم عبدالقادر «عاشق»، و«غريب»، و«أنا رديت»، و«باعوني» و«باختصار»، و«ردي الزيارة»، و«أعترفلك»، و«مرني»، ونانسي عجرم «خفف علي شوي»، وعبدالمجيد عبدالله «الوعد»، و«ماهو صحيح»، و«يا ويش بقى»، و«أنا صادق»، و«ليه كذا»، و«ذكرى الجراح»، و«لاترحلي»، وعبدالله الرويشد «انا اللي استاهل»، و«تعذر لي»، و«عبرة الأيام»، و«صمت الوداع»، و«مستهترة»، و«يا ويلتي»، و«عود الليل».

ومن أشهر ألبوماته الغنائية «آخر مراسيله»، و«أسمر حلو»، و«تم اللقاء»، و«نسيم الحب»، و«يا زين حبك»، و«هذا العمر»، و«قلبك معي».

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا