• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

الجائزة العربية للإعلام الاجتماعي تستشرف المستقبل

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 16 يونيو 2014

ابراهيم سليم (أبوظبي)

أكد إعلاميون، أن الجائزة العربية للإعلام الاجتماعي، التي أطلقها صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي رعاه الله، تؤسس لإعلام اجتماعي جديد، وتعترف بدوره، ومنافسته لوسائل الإعلام الأخرى، وأنها ستعمل على تقويم هذا الإعلام، وتنقيته من الشوائب، ويكون إيجابيا، وأنها مبادرة تستشرف المستقبل.

ولفت الإعلاميون، إلى أن المبادرة تعد الأولى من نوعها، وامتدادا للمبادرات الرائدة التي يطلقها سموه، وتتسم بالتجدد، وتثري المجتمعات العربية، بما يصب في صالح الشعوب، وامتداد لما ترسخه الإمارات من تقاليد وقيم وأهداف، وتعزيز مفاهيم التكامل بين المؤسسات المجتمعية، وأنها تؤسس لإعلام اجتماعي جديد، وتعترف بدوره، ومنافسته لوسائل الإعلام الأخرى.

وثمن إعلاميون التقتهم «الاتحاد»، إطلاق الجائزة التي تضم 20 فئة نشطة على مواقع التواصل الاجتماعي، تتنوع بين الحكومية والخاصة والفردية، إضافة للاختيار السنوي للشخصية الأكثر تأثيراً على شبكات التواصل الاجتماعي في العالم العربي، وتكريمهم ضمن حفل سنوي يقام في دبي كل عام، مؤكدين أنها ستلعب دوراً كبيراً في تغيير مفهوم التعامل للمجتمعات العربية مع وسائل التواصل الاجتماعي، والتي لم تستفد منه حتى الآن بالشكل المطلوب.

ولفت الإعلاميون إلى أن الجائزة بفئاتها العشرين، ستساهم في تنقية الإعلام الاجتماعي من كثير من الشوائب التي طالته، وخاصة أساليب الطرح للآراء والحوارات، والنقاشات، مؤكدين أن كثيرا من رواد هذا الإعلام سوف يكونون أكثر محافظة على القضايا الأخلاقية الإعلامية، والارتقاء في الحوار والنقاش، سواء أفراد أو مؤسسات.

الريسي : الإعلام الاجتماعي فرض نفسه على «التقليدي» ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض