• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

حضر افتتاح أسبوع ياس للموضة بأبوظبي

راغب علامة: الإمارات الأكثر أمناً وأماناً

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 28 أكتوبر 2016

نسرين درزي (أبوظبي)

لم يفوت راغب علامة فرصة إقامته في جزيرة ياس الأسبوع الفائت من دون الاستمتاع بجولة في مرافقها مجدداً إعجابه برموز الجمال فيها واصفاً أبوظبي بالمدينة المبهرة. وانطلاقاً من مسيرته الفنية التي تمتد لأكثر من 35 عاماً زار فيها كبريات عواصم الفن والموضة في العالم، أكد علامة أن حفاوة الضيافة التي يشعر بها في كل مرة يزور الإمارات تغمره بالرضا والتقدير.

على هامش حفل افتتاح أسبوع ياس للموضة الذي دعي راغب علامة لإطلاق النسخة الثانية منه في «ياس مول»، لم يبخل النجم الغنائي بمنح «الاتحاد» حواراً خاصاً بالرغم من ضيق وقته وازدحام أجندة مواعيده. وقال إن وجوده في العاصمة يعني له الكثير ويضعه أمام تحد مغاير لأنه يغني على مسرح عصري تحوطه كل مفردات الجذب الجماهيري. وذكر أنها المرة الأولى التي يغني فيها من داخل مركز تجاري مثل «ياس مول» متمنياً أن يعاود التجربة ويلبي الدعوات في مواقع تجمعات التسوق على غرار فخامة المولات التي تنعم بها دولة الإمارات. وتحدث راغب علامة بإعجاب واضح عن رأيه بمسيرة الإنجازات العظيمة التي تغطي كل المجالات في الإمارات. ورد بانبهار: «تستوقفني هذه البلاد التي لم يشهد التاريخ الحديث بحجم نموها العمراني والسياحي والاقتصادي والأمني. بلاد تمكن زعماؤها ومسؤولوها من جعلها الأكثر أماناً وسلاماً وتطوراً. وهذا أمر نفخر به لأنها تختلف عن كثير من البلدان بوجودها على خريطة التطور العالمي من الفن والسياحة والإعلام إلى الأمن والإعمار والضيافة».

واعتبر راغب علامة أن من لم يجد الأمن في بلاده يجده في الإمارات، مؤكداً عشقه لوطنه لبنان الذي لم يغادره على غرار جيله من الفنانين بالرغم من كل الظروف الأمنية التي مرت به على مدى مسيرته الفنية. وذكر أنه عاش تحديات كثيرة، لكنها لم تكن صعبة، والدليل أنه كلما سافر عاد مشتاقاً إلى لبنان حيث طفولته وذكرياته وأهله والمقاهي التي يجلس فيها والأماكن التي يتردد عليها.

شباب دائم

راغب علامة المعروف بأناقته المترفة بدت عليه رشاقة واضحة من اختياره للباس الجينز والجاكيت الكاجوال وابتسامة لم تفارق وجهه. وعند سؤاله عن سر شبابه الدائم قال إن حفاظه على النضارة نعمة من الله وبسبب الابتسامة. أما حرصه على مظهره وتناسق جسمه فهو نوع من احترامه لجمهوره الذي يلمس محبته في الشارع وعلى المسارح وفي الأسفار والأسواق. وذكر أنه يواظب من وقت لآخر على التمارين الرياضية وأحبها إلى قلبه التنس التي لا يكترث فيها للربح أو الخسارة وإنما للمشاركة والتحدي. أما اهتمامه بصورته في الإعلام فيكمل حرصه على الاستمرارية والنجاح تماماً كدقته في اختيار الأعمال التي يحبها الجمهور ويتفاعل معها الكبار والصغار. والأمر يتطلب منه الاستماع إلى مئات الأغاني حتى تعجبه واحدة لأن انتقاء الأغنية الجيدة التي تضرب وتعيش لم يعد سهلاً. ولم يشأ راغب علامة التعليق على منتقدي أغنيته الشبابية الأخيرة «شفتك اتلخبطت» مكتفياً بالقول: «من يعتبرها خفيفة فليحاول تقليدها أو على الأقل النجاح بمثلها». وأوضح أنها لاقت تفاعلاً منقطع النظير على موقعه بـ «يوتيوب» فاق المليون مشاهدة بحجم لم يتوقعه عند وضع صوته عليها في أوكرانيا ورومانيا ولندن. وأكد التزامه بإنتاج أعماله من خلال شركته الخاصة حيث ينفق على أغنية واحدة مثل «شفتك اتلخبطت» ما تكلفته ألبومين كاملين. وكل ذلك برأيه ساهم في حفاظه على موقعه المتميز على الساحة الفنية لأكثر من 3 عقود شهدت فيها الموسيقى العربية هبوط أصوات كبيرة لم تتمكن من البقاء عند المستوى نفسه.

أؤيد الساهر

ونفى راغب علامة ما ورد في الإعلام عن إمكانية مشاركته في برنامج «ذا فويس كيدز» في نسخته الثانية بدلاً من الفنان كاظم الساهر. وقال «أؤيد وجود الفنان الكبير كاظم الساهر لأنه نجح فيه». وأضاف أنه مع اشتراك الأطفال في برامج أجمل صوت، بشرط مواكبتهم من خلال أخصائيين نفسانيين لأنه ليس من السهل على صغار السن أن يعيشوا لفترة تحت الأضواء والنجومية ثم يضطرون للعودة إلى دراستهم وحياتهم الطبيعية. ويجب أن يعلموا أن هذه مرحلة من الحياة لا تدوم وليس من الضروري أن تدوم. ومن المهم جداً التنبه إلى هذا الأمر لأنه قد يصيب الأطفال بضرر نفسي. وهو لم يشجع أبناءه على انتهاج الفن ليس لسبب محدد، بل لأنهم منذ البداية قرروا عدم الانخراط في المجال. وذكر النجم المتألق أن نجاحه بعد أكثر من 35 عاماً في الغناء يعني تميزه في اختيار الأغاني التي ترضي جمهوره من كل الأعمار.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا