• السبت 04 ربيع الأول 1438هـ - 03 ديسمبر 2016م

إجراء تجميلي يستغرق 40 دقيقة

خيوط تشد البشرة من دون جراحة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 28 أكتوبر 2016

أحمد النجار (دبي)

يشهد التجميل في العالم تقنيات جديدة تتطور يوماً بعد آخر، لاسيما في تحسين البشرة وإطالة عمرها وحمايتها من التجاعيد وآثار التقدم بالسن، ومنها تقنية استخدام الخيوط الدقيقة، التي دخلت السوق المحلي مؤخراً، التي تقول عنها الدكتورة روبي تاندون، اختصاصية الأمراض الجلدية الجراحية في عيادات «لا في» للعناية والتجميل، إنها من أحدث ما توصلت إليه الإجراءات التجميلية المتخصصة في شد بشرة الوجه والرقبة والجسم بطريقة مبتكرة، من دون اللجوء إلى الجراحة الكلاسيكية.

وتستخدم تاندون أنواعاً خاصة من الخيوط لشد البشرة وتجديد شباب الوجه، وقد حققت من خلالها نتائج ممتازة تدوم لفترات طويلة. ولا يتطلب هذا العلاج، وفقها، سوى كريم مخدر، مشيرة إلى أنه لا يستغرق أكثر من 40 دقيقة، ما يضمن الحصول على أفضل النتائج من دون ألم.

وترى تاندون أنها طريقة مثالية لشد الوجه بتأثيرات فورية بلا ألم، حيث يتم إدخال الخيوط في الجلد عبر إبرة دقيقة جداً من دون أن تترك أية آثار أو علامات أو كدمات، موضحة أنها تستخدم في هذه التقنية خيوطاً متعددة الوظائف للحصول على أقصى استفادة ممكنة تضمن الحصول على نتائج مرضية وفقاً لطلبات العملاء.

وتتيح تاندون لزبوناتها فرصة الاطلاع على النتائج قبل وبعد العلاج من خلال معالجة أحد نصفي الوجه أولاً وبالتالي تسهل ملاحظة النتائج الفورية للتقنية.

وعن الحالات التي تناسبها هذه التقنية، توضح أنها تناسب السيدات اللواتي تتجاوز أعمارهن 20 عاماً وفقاً لما تقتضيه الاطلالة التي ينشدونها، لافتة إلى أنها عملية تترافق مع الحقن بمادة البوتوكس ومواد الحقن الأخرى، لترسخ مكانتها كتقنية مبتكرة بين عمليات شد الوجه غير الجراحية.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا