• الثلاثاء 07 ربيع الأول 1438هـ - 06 ديسمبر 2016م

حملة لرعاية من يعانون صعوبات التعلم

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 28 أكتوبر 2016

أبوظبي (الاتحاد)

تعاون المصور البريطاني الشهير رانكين مع الجمعية الخيرية «مينكاب» (MENCAP) لالتقاط صور لأشخاص يعانون صعوبات التعلم. وجاءت الصور في إطار حملة «ها أنا هنا»، وهي مبادرة أطلقتها «مينكاب» بهدف مواجهة المعاملة التي يتلقاها الذين لديهم صعوبات في التعلم، وفق موقع «metro».

واعترف فيجاي، أحد المشاركين في الصور من أجل زيادة الوعي بالإعاقة، أنه يشعر بالتوتر عندما يغادر منزله إلى الأماكن العامة، لأن الناس يحدقون به ولا يعرف فيما يفكرون.

وقال إنه فخور بالمشاركة في الحملة، التي من شأنها تغيير نظرة الناس لمن يعانون صعوبات التعلم.

وقالت رحيمة بيغوم (19 سنة)، وهي أصغر المشاركات، إنها تشعر بالحزن بسبب تجاهل الذين لا يعرفونها، مضيفة أن الحملة جعلتها تشعر أنها مثل أي شخص آخر. وقالت الممثلة وعارضة الأزياء، سارا جوردي، المصابة بمتلازمة داون، إن تجربة الصور مع رانكين كانت فريدة، وجعلتها تشعر بأنها جميلة رغم أن الناس قد يعتقدون أنها مختلفة.

من جانبه، قال رانكين، إن الجميع يتجاهل الأشخاص الذين يعانون صعوبات التعلم، ويرسمون لهم صورة نمطية، موضحاً أنه يريد بهذه الصور أن يرى الناس الهوية المتفردة لكل منهم.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا