• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

سلطان بن خليفة:

خطوة تتماشى مع تطور الدولة في كل المجالات

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 02 يونيو 2015

أبوظبي (الاتحاد) أشاد سمو الشيخ الدكتور سلطان بن خليفة بن زايد آل نهيان مستشار صاحب السمو رئيس الدولة رئيس اتحاد الفروسية بالدعم اللامحدود الذي تجده الرياضة بصفة عامة وسباقات الخيل والفروسية بصفة خاصة من قبل صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، وأوضح سموه ان الإنجازات التي تحققت على المستويات كافة في مجال الخيل والفروسية ثمرة دعم ورعاية وتوجيهات القيادة الرشيدة. وأثنى سموه على القانون رقم 7 لسنة 2015 الذي أصدر صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، بشأن مكافحة المواد المحظورة في مجال سباقات الخيل والفروسية، وأوضح سموه أن القانون يحفظ الحقوق للجميع ويهدف إلى مكافحة تداول أو استخدام المواد المحظورة، وحماية المنافسة المشروعة وتعزيز مبدأ الروح الرياضية والقضاء على الغش. وقال سموه: القانون الجديد يتماشى مع تطور الدولة في كافة المجالات وينظم العلاقة بين مختلف الجهات ويعزز قيم التنافس الشريف بعيدا عن الربح والخسارة وفق المفهوم الضيق وبعيدا عن قيم الرياضة والتسامي. وتابع سموه: القانون يمس حجر الزاوية في قضية مكافحة المنشطات والمواد المحظورة في المنافسات الرسمية سواء كانت محلية أو إقليمية أو دولية، موضحا ان العقوبات جاء لتتواكب مع نصوص القرار وتكشف عن الريادة الإماراتية في كل المجالات. وبارك سمو الشيخ الدكتور سلطان بن خليفة بن زايد آل نهيان إصدار القانون والمواد التي اشتمل عليها واللائحة التنفيذية التي اصدرها مجلس الوزراء في هذا الخصوص والتي اشتملت على كل التفاصيل لتنظيم العلاقة وتحديد المسؤوليات في عالم السباقات، واعتبر القانون نقلة جوهرية تسهم في إحداث نقلة جديدة لرياضة الفروسية التي عانقت العالمية وحققت العديد من الإنجازات على المستويات الخليجية والعربية والقارية والعالمية. وتمنى سمو الشيخ الدكتور سلطان بن خليفة آل نهيان ان تحذو سباقات الهجن في نفس النهج لما تحظى به من حضور قوي وواسع على كافة المستويات، وحتى تحافظ رياضة الآباء والاجداد على نقاءها وتطورها كما عهدناها دائما.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا