• الثلاثاء 02 ربيع الأول 1439هـ - 21 نوفمبر 2017م

المنتخب يستعد للحدث الكبير بـ«الجائزة الكبرى»

38 دولة تؤكد مشاركتها في «أبوظبي جراند سلام» للجودو

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 14 سبتمبر 2017

 أبوظبي (الاتحاد)

 ارتفع عدد الدول المشاركة في بطولة أبوظبي جراند سلام للجودو لعام 2017 التي تستضيفها أبوظبي للمرة التاسعة من 26 إلى 28 أكتوبر المقبل بصالة آيبيك أرينا بمدينة زايد الرياضية في أبوظبي، إلى 38 دولة، يمثلها أكثر من 300 لاعب ولاعبة.

 وتتضح الصورة النهائية للدول المشاركة عقب بطولة الجائزة الكبرى التي تستضيفها العاصمة الكرواتية زغرب من 29 سبتمبر الحالي وحتى الأول من أكتوبر المقبل، بمشاركة 51 دولة، حيث يخوض ثلاثي منتخبنا فيكتور الذي يشارك في تحت 73 كجم ومهيل في وزن تحت 90 كجم وإيفان في وزن تحت 100 كجم ويغيب عن المشاركة اللاعب توما ليكون أكثر استعداداً لبطولة أبوظبي للدفاع عن لقبه.

 وتشهد منافسات البطولة التي تتجدد انطلاقتها بعد 42 يوماً، مشاركة أبرز اللاعبين المصنفين الأوائل في العالم، وفي عدة أوزان للرجال والسيدات، وشملت أوزان بطولة الرجال 7 منافسات هي تحت 60 كجم، 66، و73، و81، وتحت 90، وتحت 100 كجم وفوق وزن 100 كجم، فيما شملت منافسات السيدات أوزان 48 كجم، و52، و57، و63، و70، وتحت 78، وفوق 78 كجم.

 واطلع محمد بن ثعلوب الدرعي رئيس اتحاد المصارعة والجودو رئيس اللجنة العليا المنظمة للبطولة خلال اجتماعه مع ناصر التميمي الأمين العام للاتحاد أمين صندوق الاتحاد الدولي للجودو مدير البطولة على سير العمل للإعداد للبطولة من خلال تقارير اللجان الفرعية التي فرغت من التكليفات التي أسندت لها في وقت مبكر بما يضمن مواصلة النجاح للبطولة المقبلة، التي يتوقع أن تشهد تنافساً مثيراً في ظل تطور اللعبة وفقا للتعديلات التي طرأت على اللوائح ونظم الاتحاد المتطور بهدف ارتفاع مستوى المنافسة خلال المباريات، كما حدث في بطولة سوزوكي العالمية للجودو 2017 التي اختتمت مؤخراً في العاصمة المجرية بودابست، والتي مثلت نقلة كبيرة في مشوار اللعبة.

 كما وقف رئيس اللجنة العليا المنظمة على خطة لجنة العلاقات العامة والاستقبال وما تم بشأن حجز الفنادق بجوار مركز المعارض الدولي بجوار صالة اللعب، والبرامج المصاحبة للوفود المشاركة وعائلاتهم التي درجت على متابعة بطولات أبوظبي بشكل خاص، والتي تشهد العديد من الفعاليات المجتمعية التي تقام على هامش البطولة التي تم اعتمادها بالتنسيق مع الجهات المعنية وبرنامج البطولة، بموافقة الاتحاد الدولي للجودو.

وتكتسب البطولة أهمية تنافسية خاصة في ختام بطولات الاتحاد الدولي للجودو لعام 2017، حيث تسعى الاتحادات الأعضاء لصدارة التصنيف الدولي، مما يسهم في إعداد أبطالها استعداداً للبطولات المتبقية وفي مقدمتها بطولة العالم القادمة المفتوحة التي تقام في المغرب، ودورة الألعاب الأولمبية الصيفية القادمة التي تستضيفها اليابان (طوكيو 2020)، وقد رفع منتخب اليابان للشاب للجودو الذي تم اختياره للدورة الصيفية القادمة على وجه التحديد رأيه التحدي بعد تألقه في بطولة سوزوكي العالمية للجودو التي اختتمت مؤخراً في بودابست والبطولة العسكرية الأولى للسلام والشرق الأقصى التي افتتحت يوم الأحد الماضي في منغوليا بمشاركة 7 دول.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا