• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م

مريم الرومي: نجاحات استثنائية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 04 يناير 2016

دبي (الاتحاد)

وجهت معالي مريم محمد خلفان الرومي وزيرة الشؤون الاجتماعية خالص التهاني إلى صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، بمناسبة الذكرى العاشرة لتولي سموه مقاليد حكم إمارة دبي مثمنة مبادرة ورسالة الشكر التي وجهها صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة -حفظه الله -إلى سموه بهذه المناسبة والتي شكره خلالها باسمه وإخوانه أعضاء المجلس الأعلى للاتحاد وشعب الإمارات على ما قدمه مع تمنيات سموه له بعطاء أوسع وأكبر وأجمل في العشرية القادمة.

وبينت معاليها أن مثل هذه الرسالة هي ليست بغريبة على قيادة دولة رسم ملامحها الأب القائد المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان وزرع روح المحبة بين القيادة والشعب جعل منهم روحاً واحدة تجمعهم محبة الإمارات. وأشادت معاليها بالعلاقة الأخوية الوثيقة التي تربط بين القائدين والتي تمثلت في رسالة التهنئة والشكر التي وجهها صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة إلى أخيه صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم المفعمة بالحب والتقدير.

وأضافت معاليها: أن شعب الإمارات الوفي يعاهد قيادته الرشيدة في هذه المناسبة الغالية على قلوبنا والتي نفخر بها نحن كشعب الإمارات بأن يعيش دوما على هذا الولاء والمحبة وفيا على العهد مخلصاً للوطن مفتدياً بالروح للذود عن حياضه ورفعته، وأنه لن يدخر جهداً في جميع الميادين فنحن وطن يؤمن بأن العزة للأوطان بولاء الشعوب وعطائها الدائم.

وقالت معاليها: إن السنوات العشر من تولي سموه مقاليد الحكم في إمارة دبي ورئاسة مجلس الوزراء كانت حافلة بالإنجازات الكبيرة التي انتقلت بدولة الإمارات وشعبها نقلة نوعية كيرة جعلته في طليعة الدول المتقدمة في شتى المجالات.

وأكدت معاليها أن دولة الإمارات العربية المتحدة باتت وبفضل قيادة سموه تنافس العالم على احتلال المراتب الأولى في المؤشرات وتفوقت في إسعاد شعبها وتطورها بفضل الإيجابية التي نشرها سموه في شعبه، وثقة الشعب بالحكومة جعلت منها دولة يغبطها الشعوب لروح المحبة التي تجمع القيادة والشعب.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض