• الأربعاء 07 رمضان 1439هـ - 23 مايو 2018م

منها 121 مليون درهم لسوق أبوظبي و268 مليون درهم لدبي

389 مليون درهم عمولات تداولات الأسهم خلال العام 2012 بمعدل نمو بلغ 24٫5%

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 02 يناير 2013

عبدالرحمن إسماعيل

ارتفعت قيمة العمولة المستحقة عن تداولات أسواق الأسهم المحلية خلال العام الماضي إلى 389 مليون درهم، مقارنة مع العمولة المستحقة عن تداولات عام 2011 والبالغة 312٫5 مليون درهم بنمو 24٫5%.

وجاء هذا الارتفاع نتيجة لنمو قيمة تداولات الأسواق بنفس النسبة خلال عام 2012 لتصل إلى 141٫41 مليار درهم، مقارنة مع تداولات بقيمة 113٫6 مليار درهم خلال 2011، بيد أن قيمة العمولات خلال 2012 لا تزال منخفضة بنسبة 29٫8% عن أعلى مستوياتها خلال 2007 والبالغة 554٫3 مليون درهم.

وتساعد عودة العمولات للارتفاع بعد تراجع دام 4 سنوات الآمال مجدداً، شركات الوساطة للخروج من دائرة الخسائر التي تتكبدها منذ تداعيات الأزمة المالية العالمية عام 2008 والتي تسببت في تراجع عدد الشركات العاملة في السوق من 107 شركات إلى 49 شركة حالياً.

واستحوذت تداولات سوق دبي المالي على 68٫8% من إجمالي قيمة العمولة المستحقة على تعاملات الأسواق، وبلغت قيمة تداولات السوق 97٫5 مليار درهم بيعاً وشراءً، استحقت عليها عمولة بقيمة 268 مليون درهم، في حين شكلت تداولات سوق أبوظبي للأوراق المالية 31٫2% من إجمالي التداولات البالغة قيمتها 44٫2 مليار درهم، استحق عليها عمولة بقيمة 121 مليون درهم.

وبحسب أداء الأسواق خلال عام 2012، تحققت أكبر قيمة للعمولة خلال الربع الأول بنحو 152٫5 مليون درهم، حيث سجلت الأسواق أكبر حجم للتداولات خلال العام بقيمة 55٫48 مليار درهم بيعاً وشراءً، بارتفاع تجاوز 50% على العمولة التي استحقت عن تداولات الفترة ذاتها من عام 2011.

ويعول مديرو شركات وساطة، على نمو أحجام وقيم التداولات خلال عام 2013، وسط حالة من التفاؤل تسود الأسواق بعودة السيولة من قبل محافظ استثمار محلية وأجنبية، مدفوعة للعودة للأسواق بالارتفاعات الجيدة التي حققتها الأسواق خلال 2012. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا