• الثلاثاء 07 ربيع الأول 1438هـ - 06 ديسمبر 2016م

عقيلي يقرأ الإبداع والتخييل في شعر البريكي

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 02 يونيو 2015

الشارقة (الاتحاد)

استضاف نادي القصة في اتحاد كتاب وأدباء الإمارات، في قاعة أحمد راشد ثاني بالشارقة، أمس الأول، الدكتور والناقد السوري أحمد عبد المنعم عقيلي، لتقديم محاضرة بعنوان «الإبداع والتخييل في شعر محمد عبدالله البريكي، ديوان «بدأت مع البحر» نموذجاً». تخللت الجلسة قراءات شعرية لمجموعة من قصائد البريكي، قدمتها الشاعرة العراقية ساجدة الموسوي، وأدارها د. منصور جاسم الشامسي، أمين السر العام للاتحاد، وحضرها  باحثون ومهتمون بالشأن الثقافي والإبداعي.

تناول العقيلي في محاضرته مسائل عدة تخص الإبداع والتخييل، حيث انصب تحليله على نماذج من ديوان» بدأت مع البحر». وتطرق إلى ثلاث قضايا، الأولى: النفس العروبي والرقي الروحي: من خلال قصيدته «على عتبات الوقت»، حيث جعلت فلسفة الشاعر منه راهباً يتبتل إلى الله تعالى باحثاً عن النور والأمل. أما القضية الثانية: فتتعلق بفلسفة التصوف من خلال قصيدة «خلوة الصوفي» التي توضح بجلاء واقع الصوفية السلبية في تناصٍ فكري يلامس موقف الفاروق عمر رضي الله تعالى عنه من الكسول الذي ترك العمل وانطوى في المسجد بحجة الزهد.

أما القضية الثالثة فكانت عن: المقطعات الشعرية التي تحمل في طياتها حكماً إنسانية بديعة، على نسق القصيدة القصيرة جداً وفق الشعر الحر الذي يفيض بالمعاني والدلالات.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا