• الاثنين 27 رجب 1438هـ - 24 أبريل 2017م

روسيا تنفي ضلوعها في قصف مدرسة بإدلب

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 27 أكتوبر 2016

وكالات

نفت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الروسية ماريا زخاروفا، اليوم الخميس، ضلوع بلادها في غارات جوية أصابت مدرسة في محافظة إدلب في شمال غرب سوريا وأسفرت عن مقتل 22 طفلا وستة مدرسين، وفق منظمة الأمم المتحدة للطفولة (يونيسيف).

 

وقالت زخاروفا "هذا كذب. روسيا الاتحادية لا علاقة لها بهذه المأساة الرهيبة"، في حين وجهت وسائل إعلام عربية وغربية أصابع الاتهام إلى الطيران الروسي.

وكانت ضربات جوية قتلت 26 شخصا على الأقل معظمهم من تلاميذ المدارس في قرية بمحافظة إدلب التي تسيطر عليها المعارضة السورية أمس الأربعاء.

وقالت شبكة الدفاع المدني السوري، في صفحتها على موقع "فيسبوك" إن الضربات أصابت منطقة سكنية ومدرسة في قرية "حاس".

وأظهرت مقاطع فيديو، بثت على مواقع للتواصل الاجتماعي، ما يبدو أنها انفجارات في منطقة مبان وأعمدة من الدخان تصعد للسماء وحطام على الأرض وعمال إنقاذ ينقلون مصابين على محفات إلى عربات الإسعاف.

     
 

هل تحد السياسات الأميركية الجديدة من الهجرة العربية للغرب عموما؟

نعم
لا