• الثلاثاء 26 شعبان 1438هـ - 23 مايو 2017م
  01:13     مقتل عشرة جنود في هجوم على قاعدة للجيش الافغاني         01:13     القوات العراقية تستعيد السيطرة على بلدة القيروان القريبة من الحدود السورية         01:14    عباس يؤكد التزامه بالتعاون مع ترامب لعقد صفقة سلام تاريخية مع الإسرائيليين         01:27     عباس يؤكد مرة اخرى تمسك الفلسطينيين بحل الدولتين         01:31     العراق يدين "الاعتداء الارهابي" الذي استهدف حفلا في مانشستر     

فوز أيزيديتين ناجيتين من داعش بجائزة أوروبية لحرية الفكر

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 27 أكتوبر 2016

ستراسبورج (فرنسا) (د ب أ)

منح البرلمان الأوروبي، اليوم الخميس، جائزة ساخاروف "لحرية الفكر" للعام 2016 إلى الايزيديتين العراقيتين ناديا مراد ولمياء عجي بشار اللتين تمكنتا من الفرار من قبضة الإرهابيين، مشيدا بتحليهما "بالشجاعة" و"الكرامة".

وباتت ناديا ولمياء من أبرز الوجوه المدافعة عن الايزيديين بعد أن خطفهما المتشددون وحولوهما إلى سبايا على غرار آلاف النساء.

وقال رئيس البرلمان مارتن شولتز، أثناء إعلان الفائزين في جلسة عامة في ستراسبورغ، إنهما "تحملان تاريخا مؤلما ومأسويا".

وأضاف أن "شجاعة هاتين السيدتين والكرامة التي تتحليان بها تفوقان الوصف"، معتبرا أن منحهما الجائزة يؤكد أن "نضالهما لم يذهب سدى" مناشدا الأوروبيين "محاربة استراتيجية الإبادة لدى تنظيم داعش".

من جهتها، علقت لمياء عجي بشار "أنا سعيدة جدا بالجائزة لأنني نلتها باسم الضحايا الايزيديات"، وذلك في رسالة بالكردية موجهة إلى منظمة "اير بريدج ايراك" التي تهتم بالشابة منذ وصولها هذا العام وقامت بترجمة رسالتها.

وأضافت الشابة، البالغة 18 عاما "من المهم جدا ألا ينسى العالم النساء والأطفال الأسرى لدى تنظيم داعش وألا ترتكب جرائم مشابهة بحق أي كان".

وعينت نادية مراد منتصف سبتمبر سفيرة للأمم المتحدة من أجل الدفاع عن كرامة ضحايا الاتجار بالبشر. وهي تنشط من أجل تصنيف عمليات الاضطهاد التي تعرض لها الايزيديون إبادة.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا