• السبت 04 ربيع الأول 1438هـ - 03 ديسمبر 2016م

تمنى التغلب على عقدة الدور نصف النهائي

نوير: «برازيل أوروبا» بوابة «المانشافت» إلى الدور الثاني

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 16 يونيو 2014

أكد الحارس الألماني مانويل نوير، أن مواجهة البرتغال اليوم ستكون بوابة العبور نحو بلوغ الدور الثاني، وحصد صدارة ترتيب المجموعة السابعة، في الوقت الذي أكد فيه قوة هذه المواجهة، وعبر عن ثقته بقدرة «المانشافات» على تحمل الضغوطات وتحقيق نتيجة جيدة بالمونديال.

وجاء حديث الحارس الألماني قبل ساعات من انطلاق اللقاء الأول لمنتخب بلاده أمام البرتغال، حيث كشف أن القرعة لم ترحم فريقه بعدما أوقعتهم إلى جانب غانا وأميركا أيضا، وقال: «لقد وضعتنا القرعة في مجموعة صعبة، منتخب غانا حقق نتائج جيدة وكان من الفرق المنافسة في مونديال 2010، كما تأهل عن جدارة إلى النهائيات الحالية وعلينا الحذر من هذا المنتخب، بينما يمتلك المنتخب البرتغالي تشكيلة مميزة من أمهر وأسرع اللاعبين، لا يمكن خطف الكرة من بين أقدامهم بسهولة وعلينا استخدام أفضل مهاراتنا لنتمكن من هزيمتهم، الكرة تلتصق بأقدامهم مثل «المغناطيس» وهو أمر صعب على المدافعين». وأضاف: «بالنظر إلى المنتخب الأميركي، فإنه يستمر في إحراز المزيد من التقدم، أتوقع أننا قادرون على هزيمتهم لكن من يدري ربما يخبئ لنا هذا المنتخب الكثير من المفاجآت».

وأوضح نوير أن الجميع يتوقع الكثير تصدر ألمانيا لترتيب المجموعة، ورغم أنه يوافقهم الرأي إلا أنه أكد أهمية العمل وتقديم أفضل أداء لتحقيق الفوز والحفاظ على قوة الفريق في حال أراد تحقيق ذلك ومواصلة المشوار.

وحول الضغوطات التي يتعرض لها المنتخب الألماني لحصد اللقب، قال نوير: «نعاني الكثير من الضغوطات ولكننا نرحب بها ونقابلها بالابتسامة والعمل الجاد، ندرك تماماً أن فريقنا يضم أمهر اللاعبين، ويمتلك كل الإمكانيات التي تؤهله للفوز بهذه البطولة، لكن لا يمكننا القول إن الكأس من حق فريقنا فقط فهنالك العديد من الفرق القوية أيضاً، ينبغي علينا التركيز على مهاراتنا الحالية وإضفاء المزيد من نقاط القوة، لقد أحرزت ألمانيا المركز الثاني بكأس العالم 2002، وتمكنت من الوصول إلى المباراة النهائية بكأس الأمم الأوروبية 2008، وبلغت الدور نصف النهائي في النسختين الماضيتين من المونديال وهذا ما يمهد لنا الطريق نحو انتزاع لقب البطولة، فكل ما نحتاج إليه هو فقط المضي قدماً نحو المرحلة التالية».

وأشار نوير إلى أنه يستمتع دائما بالمشاركة في البطولات الدولية، وقال: «بالطبع أود دائما المشاركة بالمونديال والبطولة الأوروبية، من الجميل أن تواجه أقوى الفرق في كأس العالم وأن تنتزع اللقب منها، ولعل التفوق على المنتخب البرازيلي والإسباني والإيطالي والهولندي وكل الفرق القوية الأخرى سيمنحنا إرثاً لا يمكن نسيانه، وتلك هي أجمل اللحظات التي ينتظرها المشجعون في بلادنا». وأضاف: «لن نشارك في كأس العالم لهذا السبب فقط، بل نود المشاركة لنسدد ضربة موجعة إلى المنتخبات التي تتفوق علينا. وإن خرج المنتخب الإسباني مبكراً ولم نحظَ بفرصة مواجهته سنحزن لتفويت فرصة كبرى كهذه والثأر منهم بعدما كانوا قد تفوقوا علينا بالدور نصف النهائي النسخة الماضية».

وتابع حول الخسارة أمام إسبانيا بالنسخة الماضية، قائلا: «إنها مسألة من الماضي، لقد خسرنا أمام أفضل فريق في العالم في ذلك اليوم ولا يمكننا إنكار ذلك، لقد تمكنوا من الوصول إلى النهائي واحتفظوا بأفضل ما لديهم من مهارات لاستخدامها في المباريات الكبرى التي يجب عليهم حصد الفوز فيها». وأضاف: «لكنهم تفوقوا علينا بفارق هدف واحد، لقد بذلنا ما بوسعنا خلال اللقاء، وقمنا خلال السنوات الأربع الماضية بتطوير الفريق، وأصبحنا الآن من وجهة نظري فريقا أفضل مع احتفاظنا بالتشكيلة ذاتها من أفضل اللاعبين، سندرك لاحقاً إن وصلنا إلى مستوى المنتخب الإسباني، لكني أعتقد اليوم بأن فريقنا مجهز بطريقة أفضل مما كان عليه في العام 2010، ناهيك عن امتلاكنا المزيد من الخبرة». ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا