• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

لتقديم الخدمات عبر الهواتف الجوالة

إطلاق مبادرة حكومة أبوظبي الذكية.. غداً

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 16 يونيو 2014

بسام عبدالسميع (أبوظبي)

يطلق مركز أبوظبي للأنظمة الإلكترونية والمعلومات غداً الثلاثاء مبادرة حكومة أبوظبي الذكية، لتوفير خدمات رقمية فعالة ومفيدة لكل السكان بالإمارة عبر اعتماد حلول مبتكرة في تكنولوجيا المعلومات والاتصالات، خاصة التقنيات المتنقّلة، حسبما قال راشد لاحج المنصوري مدير عام المركز لـ«الاتحاد»، مضيفاً أن الحكومة الذكية تشكل مرحلة لاحقة على الحكومة الإلكترونية، ولا بد لها من توفر بنية تحتية متطورة للاتصالات، وهو ما عمل المركز على توفيره خلال السنوات الماضية.

وأضاف، يأتي إطلاق المبادرة على هامش الملتقى الخامس لحكومة أبوظبي الإلكترونية، الذي ستتم خلاله مناقشة الخطط والمبادرات المعدّة لحكومة الإمارة في قطاع الحكومة الإلكترونية والذكية. وذلك في إطار الجهود الساعية نحو تأسيس حكومات ذكية. وسلط المنصوري الضوء على التطور الذي شهدته إمارة أبوظبي نحو تحقيق مفهوم الحكومة الذكية، مشيراً إلى أنه يعني الحصول على الخدمات المرجوة عبر الأجهزة المحمولة في أي وقت وأي مكان. وذكر أن الحكومة التقليدية تتعامل مع احتياجات المتعاملين، بينما تدرك الحكومة الذكية هذه الاحتياجات وتعمل على تلبيتها بشكل مسبق.

ويواصل مركز أبوظبي للأنظمة الإلكترونية والمعلومات جهوده لتوقيع اتفاقيات شراكة استراتيجية مع مورّدي تكنولوجيا المعلومات والاتصالات من مختلف دول العالم، بالإنابة عن حكومة أبوظبي، بحسب المنصوري. وتسهم تلك الشراكات في تمكين الجهات التابعة لحكومة أبوظبي من الاستفادة المثلى من تراخيص المنتجات التكنولوجــية والحـلـول التقنية بأسعار مناسبة، لتنفيذ مبادراتها الخاصة بتكنولوجيا المعلومات.

وأوضح المنصوري أن مبادرة الحكومة الذكية تهدف لرفع وتعزيز الوعي لدى الجهات الحكومية للاستفادة من خدمات الهاتف الجوال وتطبيق أفضل التقنيات في مجال الخدمات لتقديم الأفضل والارتقاء بخدماتها إلى أرفع المستويات استناداً إلى عوامل الإبداع والابتكار، وانطلاقاً من فهمٍ واضح لاحتياجات المتعاملين. وقال المنصوري، إن «هناك نقلة نوعية بدول عديدة من العالم في تقديم الخدمة وإرسالها للجمهور»، مشيراً إلى أن بوابة حكومة أبوظبي الإلكترونية الجديدة تتيح أكثر من 60 خدمة عبر المحمول، حيث يستطيع المتعامل أن يقوم بتخليص معاملاته عن طريق الجوال في لحظات معدودة.

وتابع «يستطيع المتعامل الإبلاغ عن شكوى أو الاستفسار عن أي معاملة من خلال قنوات عديدة تشمل البوابة ومركز اتصال حكومة أبوظبي وحارس المدينة، وتتضمن الخدمات الإلكترونية الأكثر استخداماً من جانب الجمهور (الاستعلام عن الرخص ودفع المخالفات المرورية وتقديم طلب شهادة أملاك وشهادة حسن السير والسلوك)». وأفاد بأن حكومة أبوظبي وضعت خطة لتحقيق هدفها الاستراتيجي بأن تكون الإمارة ضمن أفضل الحكومات في العالم. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض