• السبت 03 محرم 1439هـ - 23 سبتمبر 2017م
  11:25    عبدالله بن زايد: الإمارات تقوم بدور فاعل في محيطها.. ومنطقتنا لاتزال تعاني من الإرهاب المدفوع من أنظمة تريد الهيمنة        11:26     عبدالله بن زايد: نحتاج لحلول سياسية للأزمات التي تعاني منها المنطقة.. وإدارة الأزمات ليست حلا وإنما نحتاج للتصدي إلى التدخلات في الشأن العربي        11:26    عبدالله بن زايد: الإمارات ترى أن قمة الرياض تاريخية والإمارات قررت مع السعودية ومصر والبحرين اتخاذ هذا الموقف من قطر لدفعها إلى تغيير سلوكه        11:27     عبدالله بن زايد: يجب التصدي لكل من يروج ويمول الإرهاب وعدم التسامح مع كل من يروج الإرهاب بين الأبرياء         11:28     عبدالله بن زايد: يؤسفنا ما تقوم به بعض الدول من توفير منصات إعلامية تروج للعنف والإرهاب.. وإيران تقوم بدعم الجماعات الإرهابية في المنطقة        11:29     عبدالله بن زايد: إيران تستغل ظروف المنطقة لزرع الفتنة وبالرغم من مرور عامين على الاتفاق النووي لايوجد مؤشر على تغيير سلوك طهران         11:29     عبدالله بن زايد: يجب على الأمم المتحدة أن تقوم بدورها لدعم اللاجئين ونحن ندين ما يجري لأقلية الروهينغا في ميانمار        11:30     عبدالله بن زايد : ندين ما يقوم به الحوثيون في اليمن والإمارات ستستمر في دورها الفاعل ضمن التحالف العربي لمساعدة الشعب اليمني         11:31    عبد الله بن زايد: حرصنا على توفير بيئة آمنة تُمكن النساء والشباب من تحقيق تطلعاتهم والمشاركة في تطوير دولتهم فأصبحنا نموذجاً يشع أمل للأجيال    

تحتاج إلى أساليب تربوية بعيداً عن الضغط والإجبار

الأسابيع الأولى من الدراسة.. مرحلة انتقالية بين الكسل والنشاط

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 14 سبتمبر 2017

أزهار البياتي (الشارقة)

 

مع انطلاق العام الدراسي الجديد، والتحاق آلاف الطلبة بمدارسهم من مختلف المراحل، تلوح في الأفق ظواهر تعد قاسماً مشتركاً بين الأسر في هذه الفترة الزمنية من كل عام، والتي تعد مرحلة انتقالية بين إجازة الصيف والعودة إلى المدارس، ما يحتّم تهيئة الأبناء وتحضيرهم نفسياً وذهنياً، وبدنياً لاستئناف الدراسة والتحّول من حالة الاسترخاء والكسل إلى النشاط والعمل.

وفي ظل هذه الأجواء يشعر أولياء أمور بصعوبة إعادة أبنائهم إلى جادة النظام التربوي السليم، ودفعهم نحو الإقبال على مزاولة التعليم بنشاط، بسبب صعوبة تكيف التلاميذ مع الروتين الجديد.

مرونة التعامل&rlm

إلى ذلك، تقول الدكتورة آمال النمر، اختصاصية الإرشاد النفسي والأسري في إدارة التنمية الأسرية التابعة للمجلس الأعلى لشؤون الأسرة في الشارقة: «خلال هذه الفترة الانتقالية ما بين مناخ العطلة الصيفية وجو الاسترخاء الذي لازم الطلبة لنحو 3 أشهر، لا بد من استعداد الأمهات والآباء لخلق توازن معتدل يهيأ الأبناء ويحضّرهم شيئاً فشيئاً للرجوع إلى العملية التعليمية، واستعادة نشاطهم الدراسي المعتاد»، مشيرة إلى أن الاستعدادات تتوزع إلى أجزاء ثلاثة هي الشق النفسي، والذهني، والبدني، وتتم وفق أساليب تربوية توافقية، متضمنة نوعاً من الإرشاد والتوجيه المرن، من دون ممارسة ضغط يؤثر على معنوية الابن ويرهقه مع بداية عامه الدراسي الجديد. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا