• الثلاثاء 02 ربيع الأول 1439هـ - 21 نوفمبر 2017م

تأجيل النظر في اتهام إيرانيين بخطف بريطاني

خليجي يزور مستندات رجل أعمال للاستيلاء على 358 مليون درهم

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 16 يونيو 2014

اتهمت النيابة العامة بدبي خليجياً فاراً من وجه العدالة بتزوير محررات رسمية لرجل أعمال ذائع الصيت، لغرض الاستيلاء على 358 مليون درهم، وفي قضية أخرى أنكر متهمان من أفراد العصابة الإيرانية المتهمين بخطف عباس يازادان يازدي، بريطاني الجنسية، ما أسند لهما من اتهامات.

جاء ذلك خلال الجلسة التي عقدتها محكمة الجنايات بدبي صباح امس وقررت فيها إرجاء القضيتين إلى وقت لاحق.

وفي تفاصيل القضية الأولى، أحالت النيابة العامة أمس إلى الهيئة القضائية ملف متهم خليجي هارب من وجه العدالة في العقد الخامس من عمره قالت فيه إن المتهم زور محررات، ومستندات عائدة إلى رجل أعمال لغرض الاستيلاء على مبالغ مالية ضخمة، وصلت إلى 358 مليوناً و160 ألفاً و110 دراهم.

وبينت النيابة العامة، أن المتهم زور، لغرض تنفيذ جريمته، مجموعة كبيرة من المستندات، بينها أوراق رهن خاصة بقطعة أرض، وإقرارات تفيد مديونية الضحية له، ومحاضر اجتماعات، بالإضافة إلى مستندات تدعي حصول المتهم على حصص من شركة سيارات، وإقرارات تفيد تعيينه شخصياً وكيلاً عاماً لإدارة أعمال الضحية.

وفي القضية الثانية انكر اثنان من أفراد عصابة إيرانية خطفهما عباس يازادان يازدي، بريطاني الجنسية، والاعتداء عليه، وسرقته، وذلك أمام الهيئة القضائية في محكمة الجنايات أمس.

وقررت المحكمة تأجيل النظر في القضية للاستماع إلى الشهود وتمكين المحامين من تقديم دفاعهم، فيما يعتبر المتهمون جزءا من عصابة مكونة من 6 أفراد، بينهم 3 موقوفين، وأنكر أحدهم الجريمة أمام المحكمة في جلسة سابقة. إلى ذلك باشرت الهيئة القضائية بمحاكمة خليجي تتهمه النيابة العامة بالشروع باغتصاب ربة منزل، 28 عاماً.(دبي ـ الاتحاد)

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا