• الأحـد 12 ربيع الأول 1438هـ - 11 ديسمبر 2016م

وزير الخارجية المصري: لا أزمة مع السعودية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 27 أكتوبر 2016

شرم الشيخ (وكالات)

نفى وزير الخارجية المصري، سامح شكري، وجود أي أزمة مع المملكة العربية السعودية. وقال في تصريحات صحفية على هامش ملتقى وسطاء ومبعوثي السلام في أفريقيا المنعقد في مدينة شرم الشيخ أمس: «ليس هناك أي أزمة مع السعودية، بل هناك تشاور مستمر بين البلدين». وأضاف: «مصر تعمل على تعزيز التضامن العربي، بما يؤدي إلى خدمة الشعبين والحفاظ على الأمن القومي العربي، ومصر هي الدعامة الرئيسة للحفاظ على الأمن القومي العربي». وأعرب شكري عن قلقه مما يجرى في منطقة المشرق العربي سواء في سوريا وليبيا واليمن والتدخل في الشؤون العربية، مؤكداً أن الشغل الشاغل للسياسة الخارجية المصرية العمل مع الأشقاء العرب لحل الأزمات كافة.

وأوضح شكري أن الجامعة العربية المنظمة الإقليمية المعنية بالأزمة الليبية، وبالتأكيد تنسق بشكل وثيق مع إطار دول جوار ليبيا للوصول إلى تحقيق الاستقرار، والحافظ على وحدة الأراضي الليبية، والخروج من الأزمة الحالية بناء على الاتفاق الذي تم صياغته بين الأطراف المعنية في الصخيرات، مشيراً إلى الجهد الذي يبذل على المستوى العربي لانتشال ليبيا من الأزمة، وندعم الجهود كافة سواء من دول الجوار أو الدول الإقليمية. وعن تطورات الأزمة السورية قال وزير الخارجية:« إن مصر تبذل كل الجهود على مستوى الدول الفاعلة وعلى مستوى الأمم المتحدة، ودور مصر في مجلس الأمن دور مهم، وأن القاهرة تتألم من المعاناة التي يتعرض لها الشعب السوري، ونعمل على الانتهاء من هذه الأزمة، ولدينا رؤية واضحة إزاء الأوضاع في سوريا، ونعمل بشكل كثيف على إيصال المساعدات الإنسانية لرفع المعاناة عن الشعب السوري ومع الاتحاد الأوروبي أيضاً. وعن تدخل مصر في الأزمة الليبية، شدد شكري على أن مصر لا تتدخل في الأزمة وإنما تتوسط مع الأطراف الليبية كافة لتيسير وجهات النظر بينهم، وتشجع الأطراف على التفاعل في الحفاظ على المجلس الرئاسي ومجلس النواب والحكومة، والتوافق بينهم يدعم الخروج من الأزمة.

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا