• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

مقتل 22 شخصاً بينهم أطفال بقصف النظام تجمعاً لمدارس جنوب إدلب

واشنطن: الهجوم على الرقة يبدأ في الأسابيع المقبلة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 27 أكتوبر 2016

عواصم (وكالات)

أعلن وزير الدفاع الأميركي أشتون كارتر ونظيره البريطاني مايكل فالون، أمس، أن الهجوم لاستعادة مدينة الرقة السورية من تنظيم «داعش» سيبدأ «في الأسابيع المقبلة». فيما أفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان بمقتل 22 شخصاً، بينهم 14 طفلاً وسيدة جراء قصف طائرات حربية لتجمع مدارس ومحيطها في قرية حاس بمحافظة إدلب السورية الخاضعة لسيطرة المعارضة.

وقال كارتر الذي وصل أمس إلى بروكسل للمشاركة في اجتماع وزاري للحلف الأطلسي، في مقابلة مع شبكة «إن بي سي» الأميركية، إن الهجوم «سيبدأ في الأسابيع المقبلة». وأضاف «إنها خطتنا منذ وقت طويل، ونحن قادرون على دعم» الهجومين على الموصل العراقية والرقة في الوقت نفسه. كما صرح فالون للصحفيين في بروكسل بأنه يأمل بهجوم على الرقة «خلال الأسابيع المقبلة».

وسبق أن تحدث مسؤولون في التحالف عن عمليات «متزامنة» لاستعادة الموصل والرقة، ولكن من دون أن يعلنوا حتى الآن جدولاً زمنياً بالنسبة إلى المدينة السورية. وقال فالون للصحافيين لدى وصوله إلى مقر الأطلسي في بروكسل «شاهدتم تقدماً ملحوظاً في تطويق الموصل بالعراق، نأمل أن تبدأ عملية مماثلة في الأسابيع المقبلة في اتجاه الرقة».

ميدانياً، قال المرصد السوري لحقوق الإنسان أمس، إن غارات جوية على بلدة حاس الواقعة بالقرب من بلدة كفرنبل في ريف معرة النعمان بجنوب إدلب، أسفرت عن مقتل 22 مدنياً بينهم 14 طفلاً وسيدة. وأكد أن طائرات حربية قصفت عددا من المواقع في بلدة حاس بينها مدرسة للمرحلتين الابتدائية والإعدادية، مما أسفر عن مقتل معلم بالإضافة إلى التلاميذ.

ونقل تقرير للتلفزيون السوري الرسمي عن مصدر عسكري قوله، إن عدداً من المسلحين قتلوا جراء استهداف مواقعهم في حاس، لكنه لم يذكر أي مدرسة. وقال مدير المرصد رامي عبد الرحمن «قتل 22 مدنياً وأصيب العشرات بجروح في 6 غارات جوية لم يعرف إذا كانت سورية أو روسية، استهدفت مدرسة ومحيطها في قرية حاس في ريف إدلب الجنوبي». ... المزيد

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا