• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م

تزايد القلق على مليون عالق بالموصل

«الهجرة العراقية» تستقبل 10 آلاف نازح

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 27 أكتوبر 2016

بغداد، أربيل (وكالات)

كشفت وزارة الهجرة والمهجرين العراقية أمس، عن أن آخر إحصائية للنازحين من الأقضية والنواحي والقرى التابعة نينوى منذ انطلاق عمليات تحرير المحافظة، حيث أحصت نحو 10 آلاف نازح بواقع 1670 عائلة، معتبرة ذلك «أكبر موجة» نزوح منذ فجر 17 أكتوبر الحالي. وأوضح وزير الهجرة والمهجرين جاسم محمد الجاف أمس، أن «يوم الثلاثاء (أمس الأول) شهد أكبر موجة نزوح» حيث استقبلت الوزارة ونقلت اكثر من 3300 شخص. وأكد الجاف أن الوزارة مستعدة باتخاذ التدابير اللازمة لإيواء النازحين واحتواء أزمة النزوح حال وقوعها. إلا أنه لفت إلى أن الطاقة الاستيعابية لمخيمات الوزارة لا تكفي سوى لايواء 250 ألف نازح، مشيراً إلى تنسيق مع محافظة دهوك لبناء ألف وحدة إيواء. من جهته، أفاد مدير عام دائرة شؤون الفروع في وزارة الهجرة ضياء صلال أن النازحين من المناطق التي تم تحريرها يجري نقلهم إلى مخيمات في الخازر ومخمور والقيارة والشرقاط وبعشيقة بالتعاون مع وزارة النقل. وتشير منظمات إنسانية دولية إلى أن اقتحام الموصل قد يسفر عن فرار مليون شخص على الأقل، يتوجه نصفهم إلى كردستان العراق الأمر الذي سيشكل عبئاً على الإقليم الذي يستضيف سلفاً نحو مليوني نازح عراقي ولاجئ سوري. وتصاعدت المخاوف على مصير المدنيين العالقين داخل الموصل، إذ تحدثت تقارير داخلية عن إغلاق التنظيم الإرهابي الشوارع، وشنه سلسلة عمليات اختطاف وقتل في ضواحي المدينة التي يسيطر عليها.

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا