• الأحـد 12 ربيع الأول 1438هـ - 11 ديسمبر 2016م

بمشاركة 167 مفتشاً من 33 جهة

«أبوظبي للجودة والمطابقة» يعقد ورشة لتقويم الأداء

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 02 يونيو 2015

أبوظبي (وام)

عقد مجلس أبوظبي للجودة والمطابقة، بالتعاون مع جمعية هندسة معدات الرفع والمناولة البريطانية ورشة عمل - تعد الأولى من نوعها على مستوى العالم - لتقويم أداء وكفاءة مفتشي معدات الرفع والمناولة العاملين في إمارة أبوظبي.

وتهدف الورشة إلى الوقوف على مستوى أداء هؤلاء المفتشين وكفاءتهم الفنية في تفتيش هذه المعدات، وصولاً إلى تقديم أعلى مستويات الخدمة التفتيشية في إمارة أبوظبي.

وشارك في الورشة 167 مفتشاً من مفتشي معدات الرفع والمناولة العاملين في 33 جهة تفتيشية جميعها في إمارة أبوظبي.

واستندت الورشة إلى منهج تجريبي واقعي، حيث تمت إقامة محطة تفتيشية، وطلب من كل مفتش القيام بفحص دقيق لمعدات الرفع والمناولة التي تم تجهيزها في الموقع، ورفع تقرير نهائي عن مدى صلاحيتها إلى فريق متخصص من الخبراء.

وتأتي الدورة استكمالاً للورشة الأولى التي تمت خلال شهر سبتمبر الماضي وقد أبرزت تحسنا ملحوظا في أداء المفتشين حيث ارتفع معدل الأخطاء التي تم الكشف عنها من قبل المفتشين إلى 17% كما حققوا تحسناً ملحوظاً في التوصل إلى الأحكام النهائية الصحيحة التي بلغت نسبتها 14% مقارنة بالورشة السابقة.

وقال عبدلله حسن محمد المعيني، المدير التنفيذي لقطاع خدمات المطابقة في مجلس أبوظبي للجودة والمطابقة: «إن من أهم الأولويات التي يسعى مجلس أبوظبي للجودة والمطابقة إلى تحقيقها تحسين جودة أداء وكفاءة كوادره الفنية، من أجل الارتقاء بالبنية التحتية للجودة في إمارة أبوظبي».

وأكد سعي المجلس إلى تحقيق هذه الأولوية، من خلال دعم مساهميه، وتمكينهم من تلبية المتطلبات التنظيمية واللوائح الفنية التي وضعها المجلس، ما سيساهم بشكل فعال في تحسين الخدمات الفنية والتقنية المقدمة إلى سكان الإمارة، فضلاً عن تعزيز سلامة كل من العمال والسكان.

وأضاف المعيني أنه يتم تنظيم البرامج الدورية لتقويم كفاءة المفتشين، بهدف مواءمة مهاراتهم وخبراتهم مع المتطلبات الوظيفة، إضافة إلى تحسين مهاراتهم وقدراتهم التنافسية، ومساعدتهم على التقدم في حياتهم المهنية ومواكبة احتياجات السوق.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا