• السبت 04 ربيع الأول 1438هـ - 03 ديسمبر 2016م

تفاعل عربي كبير مع الحفل الختامي للمبادرة

محمد القرقاوي: طموحنا 7 ملايين طالب في تحدي القراءة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 27 أكتوبر 2016

دبي (الاتحاد)

أعلنت اللجنة المنظمة لتحدي القراءة العربي، إحدى مبادرات محمد بن راشد آل مكتوم العالمية، نجاح الدورة الأولى من التحدي بتخطي الأهداف كافة التي وضعت في بداية المشروع. وبينت اللجنة أن المشروع حقق مستويات عالية من التفاعل والمشاركة والتغطية الإعلامية المحلية والإقليمية وعبر شبكات التواصل الاجتماعي، مما جعل منه أكبر مشروع معرفي في الوطن العربي.

وقال معالي محمد عبدالله القرقاوي، وزير شؤون مجلس الوزراء والمستقبل رئيس اللجنة العليا المنظمة لتحدي القراءة العربي «استقطب الحفل الختامي لتحدي القراءة العربي تفاعلاً عربياً وتغطية إعلامية واسعة جعلت القراءة أولمبياداً معرفياً حقيقياً، وجاء ذلك ثمرة للرعاية الكريمة من صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله».

وأكد القرقاوي أن الاستعدادات للدورة الثانية من «تحدي القراءة العربي» تسير على قدم وساق لتحقيق الهدف الذي وضعه صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم بالوصول إلى 7 ملايين مشترك في الدورة الثانية، وأن فريق التحدي بدأ تلقي طلبات انضمام العديد من المدارس التي لم تشارك في الدورة الأولى منه، كما تمت طباعة أكثر 10 ملايين جواز كدفعة أولى تم توزيعها على الأقطار العربية خلال الشهر الجاري، وأنه من المتوقع طباعة قرابة 30 مليون جواز هذا العام بهدف تغطية متطلبات التحدي من قبل الأعداد الكبيرة من الطلبة المتوقع مشاركتهم في الدورة الثانية.

وبين أن فريق التحدي سيجوب العواصم والمدن العربية للتواصل مع المعنيين والمشرفين وزيارة المدارس المسجلة والمتوقع تسجيلها، وأن التنسيق يتم على أعلى المستويات مع وزارات التربية والتعليم في الأقطار العربية كافة، منوهاً بأن الهدف الموضوع للدورة الثانية بات في مضاعفة عدد الطلبة المشاركين ليصلوا إلى قرابة 7 ملايين طالب وطالبة، وزيارة عدد المدارس بشكل أكبر عما هو عليه في الدورة الأولى.

وكانت الدورة الأولى للمشروع اختتمت الاثنين الماضي في حفل اختتامي كبير حضره أكثر 1500 شخصية، من بينهم وفود من 21 دولة، كما تمت تغطيته من قبل أكثر من 200 مراسل يمثلون أكثر من 70 مؤسسة إعلامية عربية وعالمية، وقد بدا واضحاً حجم ردود الأفعال الإيجابية من الحضور على المستوى المرموق للتنظيم، وما تخلله الحفل من فقرات متلفزة أبرزت الجانب المشرق لعالمنا العربي وما قدمه المشاركون الواصلون للتصفيات النهائية في التحدي من 15 دولة عربية». ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض