• الأحد 28 ربيع الأول 1439هـ - 17 ديسمبر 2017م

«المختبر الاستراتيجي» يستعرض تحديات تأمين الطيران المدني

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 27 أكتوبر 2016

دبي (الاتحاد)

أكد الفريق خميس مطر المزينة، القائد العام لشرطة دبي، دور المختبر الاستراتيجي للإدارة العامة لأمن المطارات بشرطة دبي، في اعتماد حلول واقعية للتعامل مع التحديات التي تواجه تأمين قطاع الطيران المدني، واستيعاب المتطلبات المتسارعة لشركاء الإدارة الاستراتيجيين ومشغلي مطارات دبي، وإسعاد المسافرين، مع تحقيق التوجهات والأهداف الاستراتيجية لشرطة دبي 2016-2021، التي تتوافق مع رؤية حكومة دبي 2021.

جاء ذلك خلال مشاركته في المختبر الاستراتيجي للإدارة العامة لأمن المطارات الذي تم عقده في فندق أرماني ببرج خليفة، بحضور اللواء طيار أحمد محمد بن ثاني، مساعد القائد العام لشؤون المنافذ، واللواء محمد سعد الشريف، مساعد القائد العام لشؤون الإدارة، والعميد عبد الله حسين خان، مدير الإدارة العامة لأمن المطارات بالنيابة، والعميد عبد القادر البناي، مساعد المدير العام للإدارة، والعميد محمد بن ديلان مساعد المدير العام للعمليات، وعدد من نخبة ضباط وضباط صف وأفراد الإدارة، بالإضافة إلى ممثلي الشركاء الاستراتيجيين للإدارة العامة لأمن المطارات.

وقال الفريق خميس مطر المزينة الذي حضر جانباً من مناقشات العصف الذهني للمختبر، إن الإدارة العامة لأمن المطارات هي إحدى الحلقات المهمة والرئيسية في التطور الذي طرأ على مطارات دبي العالمية، الأمر الذي يجعل من المسؤوليات الملقاة على عاتقها تحديات كبيرة، خاصة أن مطار دبي الدولي أصبح أحد أبرز المطارات في العالم وأكثرها تطوراً، ومن هنا تكمن أهمية هذا المختبر لرسم تلك المبادرات التي تدعم التوجهات الرئيسية الثلاثة لاستراتيجية شرطة دبي الجديدة 2016-2021، والتي تتمثَّل في «إسعاد المجتمع» و«دبي مدينة آمنة» و«الابتكار في إدارة الموارد»، مثمناً جهود المشاركين فيها للوصول إلى أفضل المبادرات التي تصب في تأمين مطارات دبي، موضحاً أن اعتماد مبادرات جديدة لتحقيق الخطة الاستراتيجية لا يعني تغييراً في الخطة، بل البناء عليها وتطويرها وفق المستجدات والمتطلبات التي تواكب التطور المتسارع في قطاع أمن الطيران المدني.

واستعرض اللواء طيار أحمد محمد بن ثاني، مساعد القائد العام لشؤون المنافذ، التوجهات المستقبلية في قطاع أمن الطيران، وكيفية ربط خطط واستراتيجيات شركاء الإدارة مع استراتيجية شرطة دبي ممثلة بالإدارة العامة لأمن المطارات، والتي تتمثل في ثلاثة توجهات رئيسية، وهي إسعاد المجتمع، ودبي مدينة آمنة، والابتكار في إدارة الموارد البشرية، مشيراً إلى أن ذلك يتيح لنا جميعاً العمل بروح الفريق الواحد ووفق خطط ورؤى حكومة دبي.

وتناول الرائد ماجد ناصر البردان، مدير مكتب ضمان الجودة في الإدارة العامة لأمن المطارات، مرتكزات المختبر الاستراتيجي للإدارة العامة لأمن المطارات، التي تعتمد على إيجاد مبادرات وأفكار مبتكرة تواكب الاستراتيجية الوطنية للابتكار والخطة الاستراتيجية لحكومة دبي 2021 واستراتيجية شرطة دبي، مشيراً إلى أن المختبر الاستراتيجي ناقش العديد من الجوانب المتعلقة بأمن قطاع الطيران المدني ومتطلبات الشركاء الاستراتيجيين، وإسعاد العملاء، حيث تبنى العديد من المبادرات والأفكار التي من شأنها أن تساهم في عملية التطوير المستمرة القادرة على احتواء المتغيرات المستقبلية.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا