• الأحـد 12 ربيع الأول 1438هـ - 11 ديسمبر 2016م

تشمل 4750 مركبة

الطاير: خطة لتحويل 50% من مركبات الأجرة في دبي إلى «هجينة»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 07 فبراير 2016

دبي (الاتحاد)

أعلن مطر الطاير، المدير العام رئيس مجلس المديرين في هيئة الطرق والمواصلات، خطة لتحويل 50% من مركبات الأجرة في دبي إلى مركبات هجينة (هايبرد) بحلول عام 2021، وذلك في إطار خطة شاملة لتقليل الانبعاثات الكربونية في قطاع مركبات الأجرة بنسبة 2% وفقاً لمتطلبات المجلس الأعلى للطاقة في دبي، والتحول نحو الاقتصاد الأخضر، وتأتي هذه الخطوة نتيجة لتحرير أسعار الوقود وانخفاض تكاليف دورة حياة المركبات الهجينة قياساً بالمركبات العادية.

وقال: «تتضمن الخطة رفع عدد مركبات الأجرة الهجينة في دبي من 147 مركبة عام 2015 إلى 791 مركبة عام 2016، ثم ترتفع إلى 1582 مركبة عام 2017، ليصل العدد إلى 2375 مركبة هجينة عام 2018، وسيرتفع عدد المركبات الهجينة إلى 3167 مركبة عام 2019، ثم إلى 3959 مركبة هجينة عام 2020، ليصل إجمالي عدد المركبات الهجينة إلى 4750 في عام 2021»، مشيراً إلى أن مؤسسة تاكسي دبي ستستحوذ على العدد الأكبر من المركبات الهجينة بنحو 2280 مركبة، تليها مؤسسة كارس للأجرة بنحو 900 مركبة هجينة، ثم التاكسي الوطني بعدد 812 مركبة، وتاكسي العربية بنحو 463 مركبة، ومترو تاكسي 377 مركبة، وتاكسي المدينة 18 مركبة.

وأكد أن هيئة الطرق والمواصلات تبذل جهوداً حثيثة من أجل إحداث نقلة في البنية التحتية لمنظومة النقل الجماعي، بحيث تكون صديقة للبيئة، وتلبي حجم الطلب المتزايد على وسائل النقل في الإمارة، مشيراً إلى أن الهيئة تعتبر أول جهة في المنطقة بادرت إلى التشغيل التجريبي للمركبات الهجينة التي تعمل بالوقود والكهرباء ضمن أسطول مركبات تاكسي دبي خلال عام 2008.

وأضاف: «أكدت نتائج التشغيل التجريبي التي طبقتها مؤسسة تاكسي دبي على المركبات الهجينة منذ عام 2008، أنها تعد حلاً بيئياً لخفض الانبعاثات الكربونية بنسبة 34%، وخفض استهلاك الوقود بنسبة 33%، وخفض تكليف الصيانة بسبب قلة الأعطال الميكانيكية وخفض مستوى الضجيج، فعلى سبيل المثال تحتاج المركبة العادية إلى 12 لتراً ونصف اللتر لقطع مسافة 100 كيلومتر، في حين تحتاج المركبة الهجينة إلى قرابة 8 لترات وربع اللتر لقطع المسافة نفسها، وتقدر كمية انبعاثات ثاني أكسيد الكربون للمركبة العادية في اليوم الواحد بـ 182 كيلوجراماً، في حين تبلغ كمية الانبعاثات التي تخلفها المركبة الهجينة في اليوم الواحد 121 كيلوجراماً فقط»، مشيراً إلى أن الدراسات أظهرت أنه في حال تبديل جميع أسطول مركبات الأجرة في دبي إلى مركبات هجينة، فستنخفض كمية الانبعاثات الكربونية بحولي 230 ألف طن سنوياً، إضافة إلى توفير 170 مليون درهم سنوياً في الوقود.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض