• الجمعة 03 ربيع الأول 1438هـ - 02 ديسمبر 2016م

حريق مصفح.. ناقوس يدق من جديد

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 16 يونيو 2014

في أعقاب الحريق الذي أودى بحياة خمسة عمال في المصفح أقول إن المطابخ العشوائية في المناطقة الصناعية تسبب حرائق كبيرة، كذلك لوحظ عدم توفير مخرج للطوارئ في أغلب الورش، وهو يعد من الضروريات. إلى جانب عدم معرفة العمال بشروط السلامة أو كيفية استخدام طفايات الحريق، وعدم توفر مرشات الماء حسب شروط الدفاع المدني.

كما أن الورش تستخدم سكناً للعمال، والورش القديمة ملتصقة ببعض، وهذا يساعد على انتشار الحريق، يتوجب على كل عامل معرفة كافة أنواع الحرائق الممكن حدوثها في الورشة ومعرفة أدوات الإطفاء المستخدمة لإخمادها يجب وضع خطة طوارئ متضمنة كيفية تصرف عمال الورشة في حال حدوث حريق. وتوفير نظام إنذار الحريق في كل ورشة. الورش القديمة بحاجة إلى دراسة أو مراجعة من الدفاع المدني. وربنا يحفظنا من الحرائق. وكان 5 عمال آسيويين قد لقوا مصرعهم وأصيب 3 آخرون بإصابات متوسطة وبسيطة في حريق شب مساء الجمعة الماضي في مستودع تابع لشركة مقاولات في المنطقة (م.11) بالمصفح، احترقت إثره 7 سيارات كانت قريبة من موقع الحادث، وتمكنت فرق الدفاع المدني من التدخل والسيطرة على الحريق.

و«ذكر المقدم حمد الريامي، مدير إدارة مراكز الدفاع المدني في أبوظبي، أن فرق الدفاع المدني والتدخل السريع تحركت ب28 سيارة و57 عنصر إطفاء من جميع المراكز الداخلية والخارجية ومراكز العاصمة، بمشاركة القوات المسلحة، وتمكنت من السيطرة على الحريق تماماً، ومنع انتشار النيران إلى المواقع المجاورة.

ودعا شركات المقاولات إلى ضرورة الالتزام باشتراطات السلامة والوقاية وتأمين مساكن العمال، التي يجب أن تتوافر فيها جميع الشروط الصحية والوقائية، والاستفادة من تجربة المدن العمالية في هذا الإطار».

محمد أحمد عمر (أبوظبي)

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا