• الجمعة 03 ربيع الأول 1438هـ - 02 ديسمبر 2016م

«خيرية أم القيوين» توفر مستلزمات للمرضى

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 27 أكتوبر 2016

سعيد أحمد (أم القيوين)

قدمت جمعية أم القيوين الخيرية، أمس كميات كبيرة من البطانيات وملابس للمواليد الجدد والخدج، ولوازم أخرى للمرضى في مستشفى أم القيوين العام، وذلك ضمن مبادرة الشيخة شمسة بنت ماجد حرم المغفور له بإذن الله الشيخ راشد بن أحمد المعلا، التي تهدف إلى توفير احتياجات المرضى وتقديم الدعم اللازم إلى المستشفى.

حضر مراسم التسليم، سلطان بن راشد الخرجي نائب رئيس مجلس إدارة جمعية أم القيوين الخيرية، وجمعة العاصي نائب مدير مستشفى أم القيوين، وحصة سهيل مدير الجمعية، وعيسى علي بولحيول مدير إدارة المشاريع والوقف الخيري بالجمعية، الأمين العام بالوكالة، وعدد من المسؤولين في الجهتين.

وأكد سلطان الخرجي نائب رئيس مجلس إدارة الجمعية، أن جميع ما يقدمه ويتبرع به أصحاب الأيادي البيضاء والمحسنون في الدولة، يذهب مباشرة إلى المحتاجين والفقراء، بعد دراسة حالتهم، مؤكداً أن ثقة أفراد المجتمع بالجمعية، ساهمت في إنجاح فعالياتها ومبادراتها الخيرية، التي تطلقها سنوياً في الإمارة.

وأشار إلى أن مبادرة الشيخة شمسة بنت ماجد، جاءت لتعزز أواصر التكافل الاجتماعي مع المرضى، وترعاهم على أفضل مستوى، مشيراً إلى أن الشيخة شمسة، لها مساهمات خيرية وإنسانية كثيرة مع الجمعية، ودائماً تحرص على تقديم يد العون والمساعدة إلى المحتاجين في مختلف المناطق، مثمناً دورها وعطاءها الخيّر في هذا المجال.

وقال عيسى بولحيول «مبادرات الجمعية تأتي بتوجيهات من الشيخ مروان بن راشد المعلا رئيس مجلس إدارة جمعية أم القيوين الخيرية، بهدف إدخال الفرحة على قلوب الأيتام، وتحقيق التكافل الاجتماعي ورفع الضيم والضيق عنهم، وتخفيف الأعباء المادية عن كاهل الأسرة»، لافتاً إلى أنه سيتم إطلاق مجموعة من المبادرات الإنسانية خلال الفترة المقبلة، داعياً الجميع إلى المساهمة فيها، من أجل توفير الحياة الكريمة للمحتاجين والفقراء.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض