• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

وفقاً لنتائج «استطلاع السعادة الأول»

83% من سكان دبي سعداء

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 27 أكتوبر 2016

دبي (الاتحاد)

كشفت نتائج دراسة أعلنها مكتب دبي الذكية في أول اجتماع له مع «أبطال السعادة» المسؤولين عن تطبيق أجندة السعادة في مؤسساتهم، أن 83% من سكان دبي يرون أنهم سعداء في الوقت الحالي، بينما يتوقع 95% من السكان تحقيق السعادة خلال 5 سنوات من الآن.

وقالت الدكتورة عائشة بنت بطي بن بشر، المدير العام لمكتب دبي الذكية: تقود دبي جهوداً واسعة على مستوى المدينة بأكملها من أجل التحول نحو آفاق غير مسبوقة من السعادة، وبغية تحقيق هذه الرؤية، يتعين علينا الاتحاد والعمل معاً، لذا، سيتعاون مكتب دبي الذكية مع أبطال السعادة من 13 جهة ومؤسسة حكومية لقيادة المدينة نحو تحقيق أجندة السعادة وتمكين المقيمين في المدينة وأصحاب المشاريع وصناع القرار من إيلاء الأولوية للسعادة.

وأضافت: نؤمن في دبي الذكية بأن السعادة أمر قابل للتحقق والقياس وبأننا قادرون على مُساندة قيادتنا على التأثير إيجاباً على معدلات السعادة في مدينتا وذلك عن طريق العلم والتكنولوجيا، كما أن تعريف أبطال السعادة في ورشة العمل الأولى بالأطر والأدوات العلمية التي تُمكنهم من بدء قياس وتغيير مفهوم السعادة في مدينة دبي.

ويجمع استطلاع السعادة الأول بيانات قيمة حول أفكار ودوافع سكان دبي فيما يخص السعادة في المدينة، وفي المستقبل القريب ستستخدم قيادات المدينة هذه البيانات في توجيه عملية صنع القرار بشأن المشاريع الجديدة والتأثير إيجاباً على سعادة البشر في دبي، كما يدعم هذا الاستطلاع أجندة السعادة في استكشاف وصياغة تعريف مشترك للسعادة في دبي مع تقديم إطار علمي لقياس السعادة وتأثيرها في ظل الطبيعة الثقافية الفريدة لمدينة دبي.

وقال طارش المنصوري مدير عام محاكم دبي «النتائج الإيجابية التي أسفر عنها (استطلاع السعادة الأوّل)، تأتي لتشكّل ترجمةً حقيقيةً للجهود المتضافرة التي يبذلها (مكتب دبي الذكية) و(أبطال السعادة) من الجهات والمؤسّسات الحكومية، للارتقاء بثقافة خدمة المتعاملين والوصول بمعدّلات السعادة والإيجابية في دبي إلى أعلى المستويات العالمية». ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض