• الثلاثاء 07 ربيع الأول 1438هـ - 06 ديسمبر 2016م

خلال اجتماع لجنة السلم والأمن الدوليين في جنيف

«الشعبة البرلمانية» تجدد موقف الإمارات الرافض للتدخل في شؤون الدول

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 27 أكتوبر 2016

جنيف (وام)

شاركت الشعبة البرلمانية الإماراتية للمجلس الوطني الاتحادي في اجتماع لجنة السلم والأمن الدوليين، إحدى اللجان الدائمة للاتحاد البرلماني الدولي، وذلك على هامش فعاليات الجمعية العامة الـ 135 والمجلس الحاكم الـ 199 للاتحاد المنعقدة حاليا في جنيف.

وناقشت اللجنة التي مثل الشعبة البرلمانية الإماراتية في اجتماعاتها الدكتور سعيد المحرزي عضو المجلس الوطني الاتحادي، دور البرلمان في منع التدخل الخارجي في الشؤون الداخلية للدول ذات السيادة، وشددت الشعبة البرلمانية على أن دولة الإمارات تؤمن بأن أمن واستقرار دول المنطقة يرتبط بمدى التعاون الإيجابي فيما بينها، وأن الركن الأساسي في ذلك هو احترام مبادئ السيادة وعدم التدخل في الشأن الداخلي للدول حيث نجحت الشعبة خلال مشاركتها في اجتماعات الجمعية 130 للاتحاد البرلماني الدولي في تبني مقترح حول مفهوم السيادة وحقوق الإنسان في اللجنة الدائمة الثالثة لجنة الديمقراطية وحقوق الإنسان.

وأكد المحرزي أن الشعبة البرلمانية الإماراتية ترى أنه وعلى الرغم من الجهود التي تبذلها الأمم المتحدة في التأكيد على مبدأ المساواة في السيادة بين الدول كافة إلا أن حالة عدم الاستقرار في العديد من دول العالم كان سببها الرئيس هو تزايد التدخل في الشؤون الداخلية للدول.

وأوضح أن دول الشرق الأوسط تحديدا تعاني من انتهاكات صارخة لمبدأ عدم التدخل في شؤون الدول الأخرى، مما أدى إلى تأجيج الصراعات والأزمات في العديد من دول المنطقة، وبعض الدول في المنطقة تعمل على نشر أفكار مذهبية وتبني سياسات توسعية ضد دول أخرى مما أدى إلى إشاعة الفرقة في أبناء الوطن الواحد.

وترى الشعبة البرلمانية الإماراتية أن الإشكالية الأساسية التي تواجه هذا المبدأ هو عدم الاتفاق الدولي على شروطه وأركانه، ودعت الاتحاد البرلماني الدولي إلى حث الأمم المتحدة بضرورة تحديد ماهية وأركان مبدأ عدم التدخل في الشؤون الداخلية حتى يمكن الفصل وبوضوح قانوني بين ما هو شأن داخلي لا يجوز لدول أخرى أن تتدخل فيه وبين ما هو شأن خارجي والدعوة إلى تطوير اتفاق التعاون بين الاتحاد البرلماني الدولي والأمم المتحدة لأن الاتحاد البرلماني الدولي يضم برلمانات دول العالم التي تقوم بالتشريع للقوانين والرقابة على تنفيذها. وأشار المشاركون في الاجتماع إلى أن التدخل في الشؤون الداخلية يؤثر على الاستقرار السياسي والاقتصادي والاجتماعي للجهود الدولية والتي تسعى إلى تحقيق نوع من الاستقرار في العلاقات الدولية. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض