• الأربعاء 08 ربيع الأول 1438هـ - 07 ديسمبر 2016م
  01:05    رئيسة وزراء بريطانيا :نعتزم عقد شراكة استراتيجية مع دول الخليج لمواجهة التهديدات الإيراني        01:09    مقاتلو المعارضة في حلب يطالبون بإجلاء نحو 500 حالة طبية حرجة من شرق المدينة تحت إشراف الأمم المتحدة    

عبدالله غباش: حضارة مجد وفكر

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 04 يناير 2016

أبوظبي (وام)

توجه معالي عبدالله بن محمد سعيد غباش وزير دولة بالتهنئة لصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي «رعاه الله» على مرور 10 سنوات من حكمه وحكومته.

وقال معاليه: «نهنئ أنفسنا ودولتنا بمرور 10 أعوام على تولي صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم الحكم وتشكيل الحكومة.. تلك الأعوام التي عرضت تجربة حكومية وتنموية في شتى المجالات.. تجربة نستطيع اليوم أن نقول بأنها« حضارة مجد وفكر ».. تجربة نحن على يقين بأنها ستلقن أجيالنا القادمة أصول ترسيخ مبدأ البناء والتطور وصناعة المستقبل».

وأضاف معاليه: «لا مكان لكلمة مستحيل في قاموس القيادة واليوم تاريخ دولتنا وحضارتها وتقدمها هو الذي يتحدث عن إنجازه لقهره لكلمة المستحيل فقائدنا بحنكته وفطنته القيادية زرع في نفوسنا من خلال النموذج القيادي لسموه أن مواجهة تحديات العصر هي ما تصنع«أمجاد الدول»و«المستحيل» ما هو إلا مصطلح اخترعه من لا يريدون أن يعملوا أو اخترعها من لا يريدوننا أن نعمل ولكننا شعب نعمل لنبني وهذا ما علمنا إياه قائدنا وهذا ما نعمل به ونسعى إليه».

وقال معاليه: «اليوم ومن خلال رؤية سموه وتوجيهاته لإسعاد الشعب حيث قال صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم/‏/‏ سعادة المواطن وراحته واستقراره في مقدمة أهداف الدولة/‏/‏ وفعلا اليوم واقعنا أثبت أن الإنسان السعيد هو من سيبني وينتج ونلاحظ تلاحم شعب الإمارات العربية المتحدة لإسعاد بعضهم ولمسنا هذا فعلا من خلال تقديم نموذج فعلي لهذا التلاحم حيث تتسابق جميع الجهات الاتحادية والحكومية في تقديم أفضل وأسرع الخدمات لهذا الشعب ومساعي القيادة في تعزيز إسعاد الشعب وتوفير أفضل حياة كريمة لهم في شتى مجالات الحياة وهذا ما انعكس فعلا على ارتقاء مستوى خدماتنا وفعلا نحن شعب سعيد لأنك ألهمتنا وأرشدتنا بقيادتك وحكمتك».

وأضاف: أن تعيش في ظل قيادة حكيمة هي فرصة من ذهب وفرصة يجب أن نستشعرها اليوم لنستذكر أهم تفاصيل الإنجازات التي شهدتها دولتنا خلال الـ 10 أعوام الماضية ونهنئ أنفسنا بقائد صنع التاريخ ليسعد شعبه وها نحن اليوم نتباهى بانتمائنا إلى دولة تحمل قائدا يتحدث التاريخ والمجد عنه.. ومن هنا نقول «شكرا محمد بن راشد.. دمت لنا صانعا للمجد يا من أسعد شعبه».

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض