• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

أباطرة الدفاع لا يخشون «ليو» في موقعة الأبطال

نيستا يصمم «قفص» حصار ميسي!

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 02 يونيو 2015

محمد حامد (دبي)

رسم 3 من أشهر نجوم الدفاع في تاريخ الكرة الإيطالية ملامح خطة إيقاف الأرجنتيني ليونيل ميسي نجم البارسا في نهائي دوري الأبطال أمام اليوفي السبت المقبل، حيث أكد أليساندرو نيستا، وكلاوديو جينتلي، وبيترو فييرجوود أن إيقاف ميسي ليس بالأمر السهل، ويجب مراقبته بعنصرين دفاعيين على الأقل. الثلاثي المذكور سبق لهم جميعاً الفوز بكأس العالم، فقد حصل جينتلي وفييرجوود على مونديال 1982، فيما توج نيستا باللقب عام 2006، وسبق لهم الحصول على كؤوس أوروبية متنوعة مع الأندية التي لعبوا لها، ونشرت الصحيفة رؤيتهم للسيطرة على ميسي، حيث كان الإجماع على رقابته بأكثر من لاعب، وعدم منحه الكثير من الفرص لتسلم الكرة.

غلاف صحيفة «توتو سبورت» الإيطالية، قال: «هذه هي طريقة إيقاف ميسي»، ونشرت الصحيفة تقريراً يرصد ملامح وتصميم «القفص الدفاعي» الذي سوف يضع دفاع اليوفي ميسي بداخله، في محاولة للسيطرة عليه، أو الحد من خطورته على الأقل، وتابع التقرير:«كيف يمكن إيقاف أخطر لاعب في العالم؟ هذا السؤال يتردد على ألسنة عشاق فريق اليوفي، ويمكن الاستعانة بخبرات أشهر نجوم الدفاع في تاريخ الكرة الإيطالية لرسم خطة إيقاف ليو».

وتابع التقرير: «أليساندر نيستا نجم دفاع الميلان السابق يقول، إنه واجه البارسا 4 مرات، ولديه تاريخ معروف من المواجهات مع ميسي، حيث حقق نجاحاً لافتاً في رقابة النجم الأرجنتيني، على الرغم من أن نيستا كان يقترب من ختام مسيرته الكروية، بينما كان ميسي في أفضل مراحل مسيرته الكروية، وأشار نيستا إلى أن ماسيمليانو أليجري الذي واجه البارسا أكثر من مرة لديه خبرة كبيرة في التعامل مع هذا الفريق». ويتابع نيستا: «نعم ميسي هو مصدر الخطر الأكبر في صفوف البارسا، ولكن الانشغال به بمفرده، والتركيز الكامل عليه ليس هو الحل، فالبارسا لديه عناصر هجومية جيدة، ويمكنهم تشكيل خطورة كبيرة على مرمى اليوفي، وأرى كذلك أن الرقابة الفردية على ميسي لن تجدي نفعاً، أرى أن الطريقة الأفضل للتعامل مع ميسي تتمثل في رقابته بعنصرين دفاعيين، مع عدم منحه الفرصة لوضع المدافعين في ظهره والانطلاق بالكرة؛ لأنه يصبح أكثر خطورة في هذه الحالة».

ويؤكد نيستا أن نجاحه في السيطرة بصورة تامة على ميسي في المباراة التي انتهت بالتعادل 0-0 بين الميلان والبارسا أنه تحلى بالدرجة القصوى من التركيز في هذه المباراة، الأمر الذي جعله ينجح في المهمة الشاقة، ويضيف:«نصيحتي لكل من بونوتشي وكيليني أن يكونا في قمة التركيز، هذا هو مفتاح الحد من خطورة ميسي، لا أنكر أنني كنت محظوظاً بدرجة ما في إيقافه، والحظة من العناصر المهمة حينما يتعلق الأمر بلاعب يملك هذه الخطورة، كما أن قليل التدخلات القوية معه سيكون مهماً، وما أعجبني أن ميسي لم يكن يشتكي أو يتذمر من هذه التدخلات».

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا