• الثلاثاء 07 ربيع الأول 1438هـ - 06 ديسمبر 2016م

المرأة الإماراتية في بؤرة الاهتمام

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 27 أكتوبر 2016

التعليم أساس الحياة وسبب نهضة الأمم وتقدمها، كما نرى في واقعنا الحالي بلدانا ذاع صيتها وأصبحت في صدارة الدول بفضل تطور التعليم، ودولتنا الحبيبة من الدول المتقدمة تعليمياً ولا سيما تعليم المرأة، حيث تعترف لغة الأرقام بإنجازاتها الكبيرة في السنوات الأخيرة.

حظي التعليم في الإمارات منذ تأسسها باهتمام كبير من قبل القيادة الرشيدة، وكذلك تطوير دور المرأة في مختلف مجالات الحياة، من إنشاء المدارس والجامعات ومراكز التعليم المختلفة، ومساواتها في الحقوق مع الرجل في مجالات التعليم والعمل.

ونرى الآن المرأة في الجامعات وكليات التقنية العليا، بالإضافة إلى زيادة أعداد الطالبات على أعداد الطلاب، وبفضل هذه المؤسسات يتخرج كل عام عدد كبير من الكوادر المؤهلة لتبوء شتى المناصب.

في الوقت الراهن تشغل المرأة في القطاع الحكومي قرابة 40%، وكانت الشيخة لبنى بنت خالد القاسمي أول امرأة تشغل أحد المناصب الوزارية في عام 2004 وتلتها العديد منهن مثل نورة الكعبي وريم الهاشمي وشما المزروعي اللاتي يشغلن مناصب وزارية في الوقت الراهن.

ولا ننسى دور سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك «أم الإمارات» في تمكين المرأة وتشجعيها، حيث لها الفضل الكبير فيما وصلت إليه المرأة الإماراتية اليوم، وهناك مقولة لملكة بريطانيا اليزابيث الثانية إعجاباً بما حققته المرأة الإماراتية «إننا ننظر بإعجاب إلى ما وصلت إليه المرأة في دولة الإمارات العربية المتحدة الصديقة وإصرارها وجديتها في العمل والعطاء للوصول إلى أعلى مواقع العمل في مختلف الميادين، وإن ما نشاهده من تقدم ونجاح للمرأة الإماراتية هو حصيلة جهد متصل لسمو الشيخة فاطمة بنت مبارك على مدى عقود استهدف تأهيل جيل قادر على النهوض بدولة الإمارات في مختلف المجالات التعليمية والثقافية والعلمية والحضارية».

نأمل من المرأة الإماراتية أن تواصل المسير على هذا النهج وأن تساهم في نهضة الدولة وتقدمها وتحقيق المزيد من الإنجازات التي تليق باسم دولتنا.

شيماء سعيد - رأس الخيمة

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا