• الثلاثاء 07 ربيع الأول 1438هـ - 06 ديسمبر 2016م

إيطالياضمن اللعب في دوري أبطال أوروبا

لاتسيو يحسم الصراع مع نابولي برباعية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 02 يونيو 2015

روما (أ ف ب)

حسم لاتسيو الصراع مع مضيفه نابولي، وضمن اللعب في الأدوار التمهيدية من دوري أبطال أوروبا بفوزه عليه 4-2 أمس الأول، في ختام المرحلة الثامنة والثلاثين الأخيرة من الدوري الإيطالي لكرة القدم. ورفع لاتسيو ثالث الترتيب رصيده إلى 69 نقطة مقابل 63 لنابولي الذي تراجع إلى المركز الخامس بعد فوز فيورنتينا على ضيفه كييفو 3-صفر. في المباراة الأولى على ملعب سان باولو، لم يكتف لاتسيو بالسعي إلى نقطة التعادل التي كانت كافية لضمان تأهله، وإنما حقق فوزاً صريحاً افتتحه ماركو بارولو اثر تلقيه كرة من انطونيو كاندريفا، أكملها في سقف الشبكة في الزاوية اليسرى لمرمى الحارس الأرجنتيني ماريانو اندوخار (33). وصعب لاتسيو مهمة مضيفه بالعودة إلى أجواء اللقاء حين أنهى الشوط الأول متقدما بهدفين، بعد أن أضاف كاندريفا الهدف الثاني في الوقت بدل الضائع اثر هجمة مرتدة قادها البوسني سيناد لوليتش (45+1).وفي الشوط الثاني، قلص الارجنتيني جونزالو هيجواين الفارق، إثر تمريرة من الإسباني خوسيه كايخون، وكلاهما قدما إلى نابولي من ريال مدريد (55). وتعرض لاتسيو لضربة في الصميم، بعد نيل بارولو البطاقة الصفراء الثانية وخروجه من الملعب (62)، وتمكن نابولي على الفور من معادلة النتيجة عبر هيجواين نفسه بعد تمريرة من البلجيكي دريز مرتنز (64). وتعرض نابولي لضربة مماثلة أيضاً بطرد مدافعه الجزائري فوزي غلام بالبطاقة الثانية، فاستغل فريق العاصمة الواقع الجديد، وأضاف هدفين آخرين، حملا توقيع البديلين النيجيري أوجينيي أونازي (85) والألماني ميروسلاف كلوزه (92 من ضربة رأس).وفي الثانية على ملعب أرتيميو فرانكي، اكتسح فيورنتينا ضيفه كييفو بثلاثية بيضاء، ورفع رصيده إلى 64 نقطة نقلته إلى المركز الرابع بعد سقوط نابولي. وتقدم فيورنتينا مبكراً عبر السلوفيني يوزيب ايليسيتش الذي تابع في المرمى كرة وصلته من المصري محمد صلاح (12). وفي الشوط الثاني، نقصت صفوف كييفو بطرد لاعب وسطه الغاني ايساك كوفي لنيله الصفراء الثانية (69)، واستطاع فيورنتينا تعزيز تقدمه بالهدف الثاني بعد مجهود فردي داخل المنطقة قام به فيديريكو برناردسكي (76)، وأكمل الكرواتي ميلان باديلي الثلاثية في الوقت بدل الضائع (93).

وعلى الملعب الأولمبي في العاصمة، سقط روما أمام ضيفه باليرمو 1-2، لكن الخسارة لم تؤثر على وضعه كوصيف وتأهله المباشر إلى المسابقة الأوروبية الأم. وكان باليرمو البادئ بالتسجيل بعد أن حصل على ركلة جزاء اثر لمسة يد من المدافع نيكولاس سبولي نفذها الارجنتيني فرانكو فاسكيز بنجاح (35). وفي الشوط الثاني، تمكن القائد العجوز فرانشيسكو توتي (38 عاما) من إدراك التعادل، مستفيداً من كرة بينية أرسلها البديل البلجيكي ارديا ناينغولان (85). وخطف أندريا بيلوتي هدف الفوز للضيوف بعد ركنية في الوقت بدل الضائع (94). وعلى ملعب جوزيبي مياتزا، حقق الإنتر فوزاً بشق النفس على ضيفه أمبولي 4-3 بعد شوط أول سلبي. وسقط جنوة الذي كان ضمن مقعداً في الدوري الأوروبي على أرض ساسوولو بهدف سجله ليوناردو بافوليتي (41) مقابل ثلاثة أهداف لدومينيكو بيراردي (3) وسيموني تساتسا (18 و32). وحقق كالياري الهابط إلى الدرجة الثانية قبل مرحلتين فوزاً معنوياً على ضيفه أودينيزي 4-3. وتعادل سمبدوريا مع بارما بهدفين لاليسيو رومانيولي (53 من ضربة رأس)، ولورنتسو دي سيلفستري (79) مقابل هدفين لرافائيلي بالادينو (74)، والبرتغالي سيلفستري فاريلا (88). وهبط كالياري وتشيزينا وبارما إلى الدرجة الثانية، وتوج يوفنتوس باللقب للموسم الرابع على التوالي، وضمن روما التأهل إلى دور المجموعات في مسابقة دوري أبطال أوروبا الموسم المقبل، ويلعب لاتسيو في أدوارها التمهيدية، فيما يشارك فيورنتينا ونابولي وجنوة في الدوري الأوروبي (يوروبا ليج).

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا