• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

«تجليات».. عرض شمولي يعكس فضاءات الفوضى

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 27 أكتوبر 2016

محمد عبدالسميع (دبي)

عرضت فرقة مسرح الشارقة الوطني أمس الأول «تجليات» على مسرح ندوة الثقافة والعلوم في دبي، من ضمن فعاليات مهرجان دبي لمسرح الشباب، وهي من إخراج نبيل المازمي، وإعداد وإخراج مهند كريم، وتمثيل أحمد أبو عرادة في دور أنطونيوس، المهدي المنصوري في دور كاشيوس، شريف عمر في دور ماركوس بروتوس، محمد عبدالله إسحاق في دور كاسكا.

العرض المقتبس من مسرحية شكسبير «يوليوس قيصر»، يتناول كيف تم التآمر على يوليوس قيصر وقتله، ثم هزيمة المتآمرين عليه بعد ذلك. الشخصية الرئيسة في المسرحية هي بروتوس والصراع الذي يعيشه بين أن يكون وفياً للقيصر وبين وطنيته وشرفه.

فثيمات المسرحية من خيانة ووفاء وطعن في الظهر وانتقام، تمثل وتجسد الفوضى المجدولة بالدمار والقتل وغياب الوعي بالأمان، تحول خشبة المسرح إلى انعكاس لما يحدث في العالم العربي، بل وفي بعض بلدان العالم.

في عرض «تجليات»، نجد أنفسنا أمام عرض شمولي يعبر عن فضاءات الأزمات والفوضى التي تهدد الفرد والمجتمع في كل مكان، عبر تلك الثنائية المتناقضة (الوفاء - الخيانة).

في الندوة التطبيقية ، أشار المخرج محمود أبو العباس إلى أن التصدي لشكسبير يحتاج إلى عمق أكثر في التناول، وأضاف: «المشكلة في تفكير المعد أنه يشتغل من منطقة خاصة به، يعول على اللغة العليا والمستفزات وهذا العمل لا يروق للعرض لأنه يحتاج إلى مرجعيات كثيرة، وقراءة جيدة لنصوص شكسبير».

الفنان طلال محمود قال: «الإعداد يتطلب قراءة العديد من النصوص والاطلاع على التجارب المتنوعة، ومن ثم اختيار النص المناسب، وتوجه الشباب إلى نصوص عالمية مثل شكسبير وغيره من الكتاب العالميين يتفق وتوجه الإمارات في التشجيع للوصول إلى العالمية والتميز».

الفنان أحمد الجسمي قال: «نحن الآن أمام جيل جديد يمثل امتداداً حقيقياً لنور المسرح الإماراتي، كما يشكل ظاهرة مسرحية حقيقية حافلة بالروعة وكبيرة بعطائها».

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا