• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

يجتمع بعد غدٍ وقد يثبت الفائدة

«المركزي الأميركي» يتجه لتقليص مشترياته من الأصول

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 16 يونيو 2014

يتوقع أن يقرر البنك المركزي الأميركي (الاحتياطي الفيدرالي) مواصلة خفضه البطيء للدعم المالي الاستثنائي للاقتصاد في اجتماع لجنته للسياسة المالية بعد غدٍ الأربعاء.

وفي ختام اجتماع يستمر يومين ستنشر لجنة السياسة المالية للاحتياطي الفيدرالي في الساعة 18,00 بتوقيت جرينتش بيانا يحدد فيه توجهه ويكشف عن توقعاته الاقتصادية الجديدة. كما ستعقد رئيسة البنك المركزي الأميركي جانيت يلين في سياق الاجتماع مؤتمرها الصحفي الثاني منذ تسلمها مهامها في فبراير الماضي.

وسيشارك ستانلي فيشر المحافظ السابق لبنك إسرائيل المركزي، الأميركي الجنسية، الذي ثبته مجلس الشيوخ في منصب المسؤول الثاني في الاحتياطي الفيدرالي الأميركي، للمرة الأولى في لجنة السياسة المالية. كما ينتظر حضور عضوين جديدين آخرين هما لوريتا ميستر الرئيسة الجديدة للاحتياطي الفيدرالي في كليفلاند، ولايل برينارد مساعدة وزير الخزانة سابقاً التي ثبتها مجلس الشيوخ الخميس.

ويتوقع المحللون بشبه الإجماع خفضاً جديداً بعشرة مليارات دولار لمشتريات أصول البنك المركزي الأميركي. وبذلك سيبلغ الدعم الشهري للاحتياطي الفيدرالي للاقتصاد 35 مليار دولار بهدف دفع نسب الفوائد نحو الانخفاض.

ويتوقع أن تبقى نسب الفوائد الرئيسية القريبة من الصفر منذ نهاية 2008 على حالها.

ولخص دوج هاندلر الخبير الاقتصادي لدى «اي اتش اس جلوبال انسايت» الوضع بقوله «يتوقع أن تقتطع اللجنة شريحة جديدة من 10 مليارات دولار في مشترياتها للأسهم.. ولا حاجة للقول إن الاحتياطي الفيدرالي لن يرفع معدلات الفائدة». ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا