• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

تقرير إخباري

الصين تسعى لتنويع استثماراتها في أميركا اللاتينية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 16 يونيو 2014

يرى محللون أن الصين التي تنامى حضورها في أميركا اللاتينية بسبب نهمها للمواد الأولية والمشاركة في قمة مجموعة الـ 77 في سانتا كروز ببوليفيا، تسعى لتنويع استثماراتها من خلال تمويل قطاعات أساسية للتنمية مثل البنى التحتية التي تفتقر إليها كثيراً هذه المنطقة من العالم.

وتهدف قمة مجموعة الـ 77 للدول النامية التي افتتحت أعمالها أمس الأول في سانتا كروز بمشاركة الصين إلى جانب وفود من 133 دولة عضو في عدادهم نحو 30 من رؤساء الدول والحكومات، إلى تشجيع التنمية الاقتصادية خصوصا من خلال التعاون بين دول الجنوب.

وتشارك الصين غير العضو في المجموعة لعدة غايات بينها توسيع علاقاتها التجارية مع أميركا اللاتينية. ويصادف عقد هذه القمة في الذكرى الخمسين لقيام هذه المجموعة التي تأسست في 1964 في جنيف من 77 دولة وباتت تضم حالياً 134 دولة أي نحو ثلثي أعضاء الجمعية العامة للأمم المتحدة.

ولفت جابرييل دبدوب رئيس اتحاد أرباب العمل النافذ في سانتا كروز الذي يعد المحرك الاقتصادي لبوليفيا إلى أن «الصين تعمل الآن بصورة مختلفة مع بلدان أميركا الجنوبية. فهي لم تعد تهدف فقط إلى شراء المواد الأولية بل تريد الدخول في استثمارات من أجل التصنيع».

وفي السنوات الأخيرة، سجلت بوليفيا التي تعد أفقر بلدان أميركا الجنوبية نمواً زاد معدله على 6% وتنوي القيام بأشغال كبيرة في البنية التحتية.

وأوضح دبدوب «إن الصين تنجذب بشكل خاص إلى مشاريع تصنيع تحتاج إليها البلاد في السنوات العشر المقبلة وتقدر تكلفتها بـ 42 مليار دولار». ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا