• الجمعة 27 جمادى الأولى 1438هـ - 24 فبراير 2017م

ضغوط بيع تجبر سوق أبوظبي للتخلي عن مستوى 4900 نقطة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 16 يونيو 2014

تخلى سوق أبوظبي للأوراق المالية في مستهل تداولاته الأسبوعية أمس من جديد عن حاجز 4900 نقطة، الذي حاول التمسك به دون جدوى، مع تسارع وتيرة البيع بشكل فجائي وغير مسبوق، بعد مرور دقائق من بداية التعاملات.

وتراجع المؤشر العام بنسبة 2%، وأغلق عند مستوى 4831 نقطة، بعدما فشل في التمسك بمستوى الدعم الجديد 4880 نقطة الذي تداول عنده أكثر من ساعتين ونصف الساعة.

بيد أن عمليات البيع تسارعت بشكل كبير خلال الربع ساعة الأخيرة من الجلسة، لتدفع السوق للإغلاق عند أدنى مستوياته، متأثراً بعمليات بيع مكثفة تركزت على الأسهم القيادية والثقيلة في المؤشر، خصوصاً العقارية والمصرفية.

ولأول مرة، يأتي التراجع الحاد للسوق من خلال ارتفاع كبير في أحجام وقيم التداولات، مما يعطي إشارة سلبية على مسار السوق خلال الجلسات المقبلة. ووفقا للإحصاءات، قفزت معدلات السيولة فوق المليار درهم لتصل إلى 1,2 مليار من تداول 422 مليون سهم، جرى تنفيذها من خلال 2955 صفقة.

وباستثناء ارتفاع وحيد لقطاع الاتصالات، سجلت القطاعات الثمانية الباقية انخفاضات، جاءت حادة لقطاعي العقارات والاستثمار بأكثر من 6% لكل قطاع.

وارتفعت أسعار 7 شركات فقط، مقابل انخفاض أسعار 22 شركة، واستقرت أسعار 4 شركات بدون تغير، وحقق سهم شركة جلفار للأدوية أكبر نسبة ارتفاع سعري بنحو 3,3% إلى 3,10 درهم، وحقق خامس أكبر التداولات في السوق بقيمة 15 مليون درهم من تداول 5 ملايين سهم، وفي المقابل، تراجع سهم أسماك بالحد الأقصى هبوطاً 10% إلى 5,22 درهم، وذلك من ثلاث صفقات بقيمة 75,1 ألف درهم من تداول 14400 سهم. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا