• الأربعاء 08 ربيع الأول 1438هـ - 07 ديسمبر 2016م
  02:55    الفصائل المعارضة تدعو لهدنة من خمسة ايام في حلب واجلاء المدنيين        02:57    الفصائل المعارضة تدعو لهدنة من خمسة ايام في حلب واجلاء المدنيي    

أقيم على هامش أسبوع دبي للتصميم 2016

«معرض الخريجين العالمي».. محطة غنية بالابتكارات

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 27 أكتوبر 2016

خولة علي (دبي)

جاء معرض الخريجين العالمي في دورته الثانية، كأحد أبرز المعارض المشاركة في أسبوع دبي للتصميم، الممتد من 25 إلى 29 أكتوبر الجاري، والذي يشهد تظاهرة عالمية في عالم التصميم بمجالاته كافة، وبمشاركة عدد ضخم من الابتكارات والحلول الجوهرية التي تصب في خدمة الظروف التي تواجهها بعض دول العالم. وتنوعت المنتجات والابتكارات المستلهمة من مشقة وصعوبة الحياة ومعاناة الناس، حيث تعاطى معها الفنانون، من خريجي الجامعات العالمية، بصور ظهرت بها إبداعاتهم وابتكاراتهم باحترافية في التعاطي مع المشكلة وتقديم الحلول لها.

حاجات إنسانية

ويقول بريندان ماك جيتريك، القيّم الفني في «معرض الخريجين العالمي»: «يعد هذا المعرض جزءاً من (أسبوع دبي للتصميم)، وفي عامه الثاني يعود المعرض بـ 145 مشروعاً من 50 جامعة عالمية رائدة، بزيادة تقارب ثلاثة أضعاف أعداد المشاركين، مقارنة بالدورة السابقة، من ضمنها، وللمرة الأولى، جامعات من منطقة الشرق الأوسط. وحول ما يتميز به المعرض قال بريندان: «الحاجات الإنسانية تعتبر واحدة من نقاط التركيز في (معرض الخريجين العالمي)، بدءاً من الجاكيت التي يتحول إلى كيس للنوم، وحتى نظام الأسطح السكنية القابلة للمعيشة والمخصصة للاجئين في مخيم جرش للاجئين في الأردن. ويكفي الجاكيت المزود بجيوب تخزين كبيرة، والقابل للتحول إلى كيس للنوم، لإيواء أحد الوالدين مع طفل، أو يمكن أن يتحول إلى خيمة تؤوي أربعة بالغين».

سبل جديدة للتفكير

ويكمن طموح هذا المعرض في تقديم لمحة عن مثل هذه المشاريع، علاوة على طرح وسائل وسبل جديدة للتفكير.

ويضيف جيتريك: تتنوع الاختراعات المعروضة ما بين نظام للمزارع المائية القابلة للطي، والتي تجعل من زراعة المحاصيل في حاويات الشحن الفارغة حقيقة واقعة، وما بين منصة موسيقية علاجية لأطفال التوحد تعتمد على اللمس، إذ تتوجه الأعمال لتلبية احتياجات الفئات الأقل تلقياً للخدمات، وإلى طرح طرق جديدة للتفكير بشكل أوسع.

وتنوعت المعروضات والمنتجات المشاركة في المعرض لتصب في خدمة الإنسانية، خاصة فئة المعاقين منهم، حيث ابتكر المصمم روبرت لافان من معهد لايمريك للتقنية في أيرلندا تطبيق تيبي توك، الذي يتيح للأشخاص من ذوي الإعاقة اللغوية التواصل من خلال ترجمة الصور إلى رسائل نصية.

كما تم ابتكار نظام لذوي الذراع الواحدة من قبل المصممة لورين ليم وتيان هوي من جامعة سنغافورة الوطنية. ويعمل النظام على القيام بمهمة غسل الصحون والأطباق.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا