• الجمعة 05 ربيع الأول 1439هـ - 24 نوفمبر 2017م

تساؤلات

هل أجرت ميلانيا جراحات تجميلية ؟

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 27 يناير 2017

ترجمة: عزة يوسف

أوضح تقرير نشره الموقع الإلكتروني ok أن ميلانيا ترامب زوجة الرئيس الأميركي الجديد تتمتع بجمال مذهل، غير أن الكل لاحظ أن مظهر السيدة الأولى، السلوفينية الأصل، تغير كثيراً منذ أيام عملها كعارضة أزياء.

وأشار إلى أن ميلانيا بدأت حياتها المهنية في عالم الموضة والأزياء عندما كانت تبلغ 16 عاماً فقط، ووقعت وقتها عقوداً مع وكالات الموضة المرموقة. وحسب الموقع الإلكتروني يعتقد الخبراء أن ميلانيا، التي تبلغ 46 عاماً، خضعت لجراحات تجميلية لتحافظ على إطلالتها الشابة، بل تكهن الأطباء بأنها أنفقت ما يتراوح بين 8000 و10 الآف جنيه استرليني على جراحات التجميل. وقال الدكتور ديف باتل طبيب التجميل والمدير الطبي في مركز لمعالجة مشاكل الجلد بمدينة بورتسموث الإنجليزية، إنه يمكن ملاحظة علامات واضحة على حقنها البوتوكس في جبهتها التي لم تكن تتحرك بشكل طبيعي مؤخراً. ولفت إلى أن هناك دلائل أيضاً على زحف الشيخوخة على خديها، لكنها ظهرت في الفترة الأخيرة أكثر امتلاءً، مما يشير إلى إجراء علاج الحشو «الفيلر» أو الحقن بالكولاجين أو حتى جراحة تجميلية، وأنه بمقارنة صورها الحالية مع صورها في صغرها يتضح أن أنفها قد تغير كثيراً بما يؤكد إجراء جراحة تجميلية، كما أنه لا توجد علامات الشيخوخة الطبيعية بشفتها العليا بما لا يتماشى مع عمرها، الأمر الذي يرجح إجراء فيلر الشفاه. وقد نفت ميلانيا في وقت سابق إجراء أي جراحة تجميل، وأنها ضد البوتوكس والفيلر، موضحة أنها فقط تعيش حياة صحية وتعتني بنفسها.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا