• السبت 04 ربيع الأول 1438هـ - 03 ديسمبر 2016م

وسط غموض موعد تطبيق الإصلاحات

الجنيه المصري يواصل الهبوط في السوق السوداء

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 27 أكتوبر 2016

القاهرة (رويترز)

قال ستة متعاملين في السوق الموازية للعملة في مصر أمس، إن الدولار واصل قفزاته بالسوق السوداء ليصل إلى ما بين 16.25 و 16.50 جنيه، وسط غموض بشأن موعد تطبيق إصلاحات اقتصادية صعبة.

ولمح الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي أكثر من مرة بإجراءات «قاسية» من أجل إصلاح الاقتصاد الواهن. ووعد السيسي بأن المواطن المصري سيتمكن قريباً جداً من التوجه للبنوك والحصول على الدولار «بسعر موحد».

ويترقب الجميع إما تخفيض كبير في سعر صرف الجنيه أو تعويم كامل للعملة في إطار إصلاحات ضرورية للحصول على قرض من صندوق النقد الدولي .

وجرى تداول الدولار في السوق الموازية أمس، بأسعار بين 16.25 و16.50 جنيه، مقارنة مع 15.20 و15.50 جنيه خلال الأسبوع الماضي. ويبلغ السعر الرسمي للجنيه في تعاملات ما بين البنوك 8.78 جنيه، بينما يبلغ السعر للجمهور في البنوك 8.88 جنيه. وقال متعامل في السوق الموازية «السعر يرتفع ساعة عن الأخرى». وأضاف بنبرة تنم عن نفاد الصبر «لو أنت عرفت سبب الارتفاع أو وجدت أي أحد يعرف السبب ياريت تبلغني».

وتتصاعد الضغوط على البنك المركزي المصري من أجل تخفيض قيمة العملة، في الوقت الذي تصارع فيه مصر من أجل إنعاش الاقتصاد الذي تضرر من اضطرابات سياسية وأمنية أدت إلى عزوف السياح والمستثمرين الأجانب، وهما مصدران مهمان للعملة الصعبة. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا