• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

خادم الحرمين يبحث مع لاجارد التعاون والتطورات الاقتصادية

السعودية تؤكد متانة الوضع المالي رغم ضغوط السيولة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 27 أكتوبر 2016

الرياض (وكالات)

بحث العاهل السعودي الملك سلمان بن عبدالعزيز، خادم الحرمين الشريفين أمس، مع مديرة عام صندوق النقد الدولي كريستين لاجارد، التي تزور المملكة حاليا، التعاون القائم بين المملكة وصندوق النقد. وذكرت وكالة الأنباء السعودية الرسمية (واس) أن الملك سلمان بن عبد العزيز استعرض مع مديرة عام صندوق النقد الدولي كريستين لاجارد «التعاون القائم بين المملكة وصندوق النقد الدولي بالإضافة إلى التطورات الاقتصادية على الصعيدين الإقليمي والدولي».

وأضافت «واس» أن الملك سلمان رحب بمديرة عام صندوق النقد الدولي في المملكة، متمنيا لها ولوزراء المالية ومحافظي مؤسسات النقد والبنوك المركزية بدول الخليج التوفيق والنجاح في اجتماعاتهم المشتركة.

من ناحية أخرى، أكد وزير المال السعودي إبراهيم العساف، متانة الوضع المالي للمملكة ومصارفها، على رغم انخفاض أسعار النفط ووجود بعض الضغوط على السيولة، وذلك في تصريحات أوردتها وكالة الأنباء الرسمية.

ونقلت وكالة «واس» عن العساف قوله ليل الثلاثاء «المملكة تواجه التحديات الحالية المحلية والعالمية الاقتصادية والمالية وهي في مركز قوة، سواءً كان ذلك على الصعيد المالي أو النقدي». وأضاف أنه على رغم انخفاض أسعار النفط «استطعنا وبتوفيق الله المحافظة على مساحة جيدة في المالية العامة، كما استطعنا الحفاظ على استقرار احتياطيات الحكومة فهي لا تزال مرتفعة. ولا يزال مستوى الدين منخفضا. ولا تزال مصارفنا تتمتع بميزانيات عمومية قوية ومؤشرات سلامة مالية متينة وستستمر في ذلك».

واتخذت المملكة في الأشهر الماضية سلسلة إجراءات لمواجهة تراجع المداخيل النفطية، شملت رفع أسعار مواد أساسية وإجراءات تقشف وخفض رواتب، وصولا إلى السحب من احتياطاتها، واقتراض 17,5 مليار دولار عبر سندات طرحت للمرة الأولى في الأسواق الدولية. وقال خبراء إن السبب الرئيسي الذي دفع المملكة للاقتراض من السوق الخارجية، هو تراجع سيولة المصارف جراء اقتراضات حكومية سابقة. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا