• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

نقل جثمان إيطالي قتل في مصر إلى روما

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 07 فبراير 2016

روما(أ ف ب)

وصل جثمان الطالب جوليو ريجيني (28 عاماً) أمس إلى روما، حيث طالبت السلطات بمعرفة ما حصل معه، إثر العثور عليه ميتا تحت التعذيب بعد 10 أيام على اختفائه في القاهرة.

وفيما تستأثر هذه القضية باهتمام وسائل الإعلام الإيطالية منذ بضعة أيام، استقبل وزير العدل اندريا اورلاندو الجثمان وذوي الشاب. وقال وزير العدل في تصريح صحفي «أنا هنا لتقديم تعازي الحكومة... ولأؤكد أيضاً إرادة الحكومة معرفة كل الملابسات في اسرع وقت، وإحالة المسؤولين على القضاء». وفيما وصل محققون إيطاليون إلى القاهرة، من المقرر إجراء تشريح جديد في روما حيث فتحت النيابة العامة تحقيقا ضد مجهول بتهمة القتل.

وتحدث تقرير النيابة العامة المصرية عن عدد كبير من الجروح وآثار حروق سجائر، وتحدث السفير الإيطالي في القاهرة موريتسيو مساري لصحيفة «كورييري دو لا سييري» عن زيارته الصعبة للمشرحة. وقال «رأيت جروحا وحروقا وكدمات. ولا شك في أن هذا الشاب تعرض للضرب العنيف والتعذيب».

وأكدت الشرطة المصرية أن كل الافتراضات ما زالت مطروحة، ومنها فرضية جريمة السرقة.

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا